الحرس الثوري: سقوط أكثر من 300 قتيل منذ بدء الاحتجاجات في إيران

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
امرأة تحمل لافتة كتب عليها اسم مهسا أميني خلال احتجاج بعد مباراة ضمن المجموعة الثانية في كأس العالم بين ويلز وإيران، قطر، الجمعة 25 نوفمبر 2022
امرأة تحمل لافتة كتب عليها اسم مهسا أميني خلال احتجاج بعد مباراة ضمن المجموعة الثانية في كأس العالم بين ويلز وإيران، قطر، الجمعة 25 نوفمبر 2022   -   حقوق النشر  AP Photo

قتل أكثر من 300 شخص في إيران منذ اندلعت الاحتجاجات على وفاة مهسا أميني في 16 أيلول/سبتمبر بعدما كانت محتجزة لدى شرطة الأخلاق، وفق ما أعلن عميد في الحرس الثوري الثلاثاء.

وقال قائد القوة الجوفضائية للحرس الثوري العميد أمير علي حاجي زاده في تسجيل مصوّر نشرته وكالة "مهر" الإخبارية إن "الجميع في البلاد تأثّروا بوفاة هذه السيّدة. لا أملك الأرقام الأخيرة، لكنني أعتقد أن أكثر من 300 شهيد سقط في البلاد بينهم أطفال، منذ وقعت هذه الحادثة".

وتشمل الحصيلة عشرات عناصر الأمن الذين قتلوا في المواجهات مع المتظاهرين أو في اغتيالات، بحسب السلطات الإيرانية.

وتعد الحصيلة الرسمية الأخيرة الأقرب إلى عدد 416 شخصا "قتلوا في قمع الاحتجاجات في إيران" الذي نشرته منظمة حقوق الإنسان في إيران ومقرها أوسلو.

وتفيد المنظمة بأن حصيلتها تشمل ضحايا أعمال العنف المرتبطة بالاحتجاجات على خلفية وفاة أميني واضطرابات منفصلة شهدتها محافظة سيستان بلوشستان (جنوب شرق).