عاجل

عاجل

عش حلم الشتاء: رياضات وفعاليات الجليد في بكين

تقرأ الآن:

عش حلم الشتاء: رياضات وفعاليات الجليد في بكين

عش حلم الشتاء: رياضات وفعاليات الجليد في بكين
حجم النص Aa Aa

أشهر المتزلجين بالألواح على الجليد من جميع أنحاء العالم يقفزون في الهواء ويؤدون حركات مذهلة للفوز بجائزة مالية كبيرة في دورة ألعاب سنوية تقام على بعد 70 كيلومتر من وسط مدينة بكين.

عندما يفكر الناس في التزلج على الجليد، ربما لا تخطر العاصمة الصينية على الذهن على الفور. ولكن منذ أن وقع الاختيار على بكين لاستضافة دورة الألعاب الأوليمبية الشتوية لعام 2022، ازدادت شعبية الرياضات الشتوية.

تعتبر بطولة العالم المفتوحة للتزلج على الجليد، الحدث المميز الذي أقيم في متنزه نانسيان ميللو، إحدى كبرى مسابقات التزلج على المنحدرات في قارة آسيا. وقد أُطلقت المسابقة بعد أربع سنوات فقط من إدخال الرياضة ذات المجازفة والحركات المثيرة لأول مرة في الألعاب الأوليمبية الشتوية.

يقع المتنزه وسط قرية نانسيان للتزلج على الجليد التي تضم ساحة تزلج حديثة نسبياً. ومع ذلك، تعتبر الرياضة الشتوية السائدة قديمة في حد ذاتها، حيث تعود نشأتها للعصر الحجري في الصين.

ستقام معظم مسابقات التزحلق والتزلج على الجليد الأوليمبية لعام 2022 في منطقة تشونغ لي بمقاطعة خبي، وهي وجهة واعدة للمتحمسين لرياضات الجليد. في الوقت الحالي، يتم إنشاء سكة حديدية فائقة السرعة ستنقل الزائرين من وسط مدينة بكين إلى مركزها، أي منطقة تشانغجياكو، في أقل من ساعة.

منتجع وان لونغ ذو المناظر الطبيعية الخلابة، أحد أشهر منتجعات التزلج في المنطقة، يشتهر بمساراته الطويلة وتضاريسه المتنوعة على جبلHonghualiang . يتميز المنتجع الآخر، Cuiyunshan، بثلاثة مستويات مختلفة من المسارات الواقعة داخل غابة من البتولا البيضاء.

المتزلجون في منتجع فولونغ الضخم، الذي بلغت تكلفته 3.42 مليار يورو، يتم نقلهم للجبال عن طريق مصاعد متحركة على سير نقال معروفة باسم "البُسُط السحرية" – وهو مصطلح شعري يعيد للأذهان صور شعار دورة الألعاب الأوليمبية الشتوية في بكين لعام 2022: "حلم الشتاء".

لقطات مفعمة بالنشاط وصور سيلفي وسط الثلوج

"المتزلجون على الألواح" والزلاجات ودراجات الثلوج يمثلون مادة خصبة للمصورين الفوتوغرافيين ومصوري الفيديو الذين يسعون لالتقاط صور مفعمة بالحركة في المنتجعات، بدءاً بمدينة بادالينغ ووصولاً إلى Yunfoshan.

منطقة وسط بكين جاهزة أيضاً لالتقاط صورة عن قرب لها، حيث تتغير بشكل كبير خلال أشهر الشتاء. أهم الوجهات المشوقة، مثل المدينة المحرمة التي صنفتها منظمة اليونيسكو ضمن التراث الثقافي العالمي، تكتسي بالثلوج والجليد، لتضيف أبعاداً جديدة للمناظر الطبيعية المذهلة التي تنتظر التقاط صورٍ لها.

يتخلل العاصمة، التي يبلغ عمرها ثلاثة آلاف عاماً، تدرجات جذابة للون الأحمر في طرازها المعماري وزخارفها مثل العقد الجالبة "للحظ السعيد"، وهي حرفة يعود تاريخها لألف عام.

وينتشر المتحمسون لرياضة التزلج على الجليد في موقع آخر صنفته منظمة اليونيسكو ضمن التراث الثقافي العالمي، وهو القصر الصيفي، حيث تتجمع الثلوج فوقه مُشكلة أكبر حلبة طبيعية للتزلج على الجليد في بكين.

في الأماكن المغطاة في مركز الصين التجاري العالمي، تجمع حلبة التزلج على الجليد لي كول بين متعة شراء الهدايا واستمتاع العائلات بفصل الشتاء

الاستعداد لرياضات بكين الشتوية أم الاستمتاع بوسائل الراحة الدافئة المتوفرة للجماهير؟

• يعد الاستحمام في الينابيع الساخنة أحد التقاليد الصينية التي يعود تاريخها لمئات السنين

• يحتوي فندق سانت ريجيس بكين على أكثر ينابيع ساخنة طبيعية فاخرة في المدينة، تنبع من عمق ألف وخمسمائة متر تحت الأرض وتتدفق داخل أحواض جاكوزي.

• يمر نهر Guishui مباشرة عبر منتجع بكين جينيو بادالينغ الصحي، الذي تبلغ مساحته 200 ألف متر مربع ويبعد 17 كيلومتراً من سور الصين العظيم.

• تثير الأطعمة الشتوية المحلية اللذيذة الشهية. يُعد طبق ساخن من لحم الضأن سريع النضج أحد المأكولات الرئيسية التي تشتهر بها بكين.

• استمتع بزيارة أزقة هوتونغ بالمدينة لتجربة يخنات الشتاء الحارة ومأكولات الشارع الساخنة مثل الكعك والفطائر وعصيدة ميانتشا ولحم البط المقرمش.

فلتبدأ الألعاب

لا عجب أن التزلج على الجليد شائع جداً. لقد أصبح وو داجينغ بطلاً قومياً عندما حصل على أول ميدالية ذهبية للصين في دورة الألعاب الأوليمبية الشتوية الثالثة والعشرين في مسار تزلج قصير مسافته 500 متر للرجال، مُحطماً الرقم القياسي العالمي الذي حققه.

وفي بعض الأحيان يمكن رؤية اللاعبين الأولمبيين الصاعدين حول القرية الأوليمبية الخضراء، وهم يلاحقون قرص هوكي الجليد، ما يشير إلى تنامي تأثير الرياضات السريعة.

في شتاء 2022، سيُقام حفلا الافتتاح والختام في ملعب إستاد بكين الوطني ("عش العصفور")، وهو المكان الذي دشن واختتم فيه نظيرتها الصيفية في عام 2008. وهي أول مدينة تستضيف موسمي ألعاب أوليمبية خلال أكثر من قرن من الزمان.

في يناير، يحظى العامة بفرصة للتزلج في هذا المكان الرياضي البارز أثناء انعقاد مهرجان الثلج والجليد بإستاد عش العصفور.

من بين فعاليات موسم الشتاء الأخرى مهرجانات الشتاء في حديقة يوييوانتان، التي يوجد بها شبكة ممرات تزلج. وفي حديقة ملاهي Happy Valley، الرد الصيني على مدينة ملاهي ديزني لاند، ينبهر الزائرون بمهرجان الجليد.

نزهات سير شتوية عبر أرض العجائب المجمدة...

• جدار تسلق ثلجي يبلغ طوله 50 متراً في Taoyuan Xiangu بقرية نانتشانغ، في مدينة شيتشنغ، بمنطقة Miyun

• منحدرات جليدية وبحيرات مجمدة صافية كالبلور في بركة التنين الأسود، في مدينة شيتشنغ، بمنطقة Miyun

• منحوتات ثلج طبيعية مرتفعة بنحو 2,118 متر عن مستوى البحر على جبل ولينغ، بوادي Yunxiu ذي المناظر الطبيعية الخلابة

• شلالات جليدية ومنحدرات تشبه اليشم الأبيض في Shuanglong Gorge، بمدينة زيتانغ، في منطقة مينتوغو

بعيداً عن الدرب المعتاد

بعيداً عن حدائق الملاهي، تكثر المناطق الجليدية الساحرة في ضواحي المدينة.

تُعد Shenquan Gorge في منطقة مينتوغو موطناً لشلالات بلورية طبيعية، التي تجعل من كهف سوبرمان يبدو ككوخ شتوي متواضع. ويستمر مهرجان الفوانيس الثلجية من ديسمبر حتى مارس، تمهيداً للعام القمري الجديد.

في مقاطعة يانغتنينغ، تمهد روعة الطبيعة لأحد أكثر معروضات الضوء والفوانيس إثارة للبهجة في هذا الموسم. يأسر مهرجان Longqing Gorge للفوانيس الثلجية الزائرين بجمال الفوانيس الورقية والأشجار المضاءة. تمثل المنحوتات الثلجية والجليدية الفنية في المعابد وحتى في هوتونغ (أزقة بكين الضيقة) أحد الدلالات على ثقافة العاصمة.

تضمن مهرجان Longqing Gorge الأخير عناصر من دورة الألعاب الأوليمبية الشتوية في بكين، ليشيع الحماس في الوقت الذي يستعد فيه اللاعبون والمشجعون لدورة الألعاب الأوليمبية.

في الوقت ذاته بدأت حلبات التزلج الجديدة وتلك التي تحت الإنشاء ومنتجعات وحدائق التزلج في جميع أنحاء المدينة في رفع الروح الرياضية وبناء الزخم. وتسابق مدينة بكين الوقت لتصبح وجهة لأنشطة ورياضات الجليد العالمية، ليتحول "حلم الشتاء" الخاص بها إلى حقيقة.

استكشف رياضات وفعاليات الجليد على الموقع الإلكتروني للسياحة في بكين