المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم
محتوى الشريك
يُستخدم "محتوى الشريك" لوصف محتوى العلامة التجارية الذي يدفع له المعلن ويتحكم فيه بدلاً من فريق التحرير في يورونيوز. يتم إنتاج هذا المحتوى من قبل القسم التجاري والإعلاني ولا يشمل طاقم تحرير يورونيوز أو صحفيي الأخبار. يتحكم الشريك الممول في الموضوعات والمحتوى والموافقة النهائية بالتعاون مع قسم الإنتاج التجاري في يورونيوز.
Discover Moscow

موسكو تفتح ذراعيها للجميع: نصائح للاستمتاع بالعاصمة الروسية أيًا كان شغفك

© Discover Moscow
© Discover Moscow   -   حقوق النشر  euronews

ساحة موسكو الحمراء الشهيرة التي تحتضنها مباني الكرملين المهيبة، ويطل عليها ضريح لينين بدرجاته الجرانيتية، وترمقها كاتدرائية القديس باسيل ذات القباب بصلية الشكل بألوانها المبهجة، هي ساحة لن نبالغ إذا وصفناها بالأسطورية، إلا أنها لا تعدو أن تكون سوى مثال واحد لما تتضمنه العاصمة الروسية من مسرات للعين والقلب.

موسكو تفيض بالتنوع، نجد فيها الحدائق والمتنزهات المصممة بعناية شديدة جنبًا إلى جنب مع المباني الأثرية من العهود الغابرة، والمتاحف الغريبة، ودور السينما الخارجية، والمحلات المبهرجة، وفي القرن الحادي والعشرين انضم إلى كل هذا عددٌ هائل من المطاعم الحديثة والمناطق الحضرية المتطورة.

يتيح هذا المزيج المدهش للزائرين متعة أينما حلّوا، لا سيما في ضوء الابتكارات الرقمية المصممة لتسهِّل مختلف جوانب تجربة السائح وتعززها.

تتضمن تلك الابتكارات تطبيق وموقع RUSSPASS الجديد، الذي يتيح لمستخدميه تخطيط جولاتهم وحجز المعالم السياحية التي يرغبون في زيارتها في موسكو وروسيا بأكملها، ويُوفِّر لهم برامج مخصصة تناسب مختلف اهتماماتهم وميزانياتهم. تجدر الإشارة إلى أن تطبيق وموقع RUSSPASS متاح باللغتين الإنجليزية والإسبانية إلى جانب الروسية ويتيح للسائحين شراء تذاكر إلكترونية وتعبئة رصيد بطاقة مواصلات موسكو.

روسيا أكثر من مجرد بلد الكافيار والباليه

تشهد موسكو تطورًا سريعًا في فنون الطعام لفت الانتباه محليًا ودوليًا، وليس أدلّ على هذا من أن "دليل ميشلان موسكو"، الذي صدر لأول مرة عام 2021، منح نجومه الذهبية المتميزة لتسع مطاعم في موسكو. والجدير بالذكر أنه قد تم ترشيح 69 مطعمًا مُنح ثلاثة منها "النجوم الخضراء" تقديرًا لجهودها في الحفاظ على استدامة البيئة، بينما حصل خمسة عشر مطعمًا على جائزة "قيمة الذواقة" (Bib Gourmand)، وهي تُمنَح تقديرًا للمطاعم التي تقدم أطعمة جيدة بأسعار معقولة.

تتضمن المطاعم التي حصلت على التكريم تقديرًا لجودة ما تقدمه من الفطائر الروسية والكافيار، كافيه بوشكين ذا الطراز الباروكي، ومطعم دكتور زيفاجو الرائع بديكوره الذي يعود إلى الحقبة السوفيتية، بينما يواصل مطعم "الأرنب الأبيض" (White Rabbit)، الذي ظهر الشيف الخاص به في فيلم نتفلكس "طاولة الشيف"، إبهار مرتاديه بما يُدخله من إبداعات خلاقة على الأطباق الكلاسيكية. ولا يجب أن ننسى بين تلك الباقة من المطاعم الرائجة مطعم حديقة التوائم (Twins Garden)، الذي يُركِّز على أطباق الخضراوات المبتكرة والمنتجات المزروعة محليًا.

euronews
© Discover Moscoweuronews

ومع تراجع جائحة كورونا، بدأت العروض الموسيقية والمسرحية والمعارض تعود من جديد، لا سيما عروض فرقة باليه البولشوي التي تشهد إقبالاً منقطع النظير منذ القرن الثامن عشر، إلا أن مسرح البولشوي مجرد واحد من 700 مركز ثقافي في موسكو.

تتضمن تلك المراكز قصورًا ذات شهرة عالمية، مثل متحف بوشكين للفنون الجميلة، الذي يضم بين جنباته باقة من روائع الأعمال الفنية من كل الحركات الفنية الغربية الكبرى، بالإضافة إلى بعض الآثار المصرية.

كما تنتشر في أنحاء المدينة صالات عرض أقل شهرة لكنها لا تقل روعة، ومن بينها الفرع الجديد لصالة تريتياكوف الأصلية الذي يُركِّز على أعمال فناني روسيا المعاصرين، ويضم أعمالاً لكل من كاندينسكي، وشاجال، وبوبوفا، من بين آخرين.

وسائل ترفيه العائلات

يستمتع الأطفال في موسكو بفضل ما تزخر به من متنزهات ومعمار رائع يمنحهم متعة الألوان التي يقرؤون عنها في حكايات ألف ليلة وليلة، حيث يتعانق المعمار القديم في كاتدرائية القديس باسيل مع المعمار الحديث المتطور في مدينة ملاهي دريم آيلاند وهي ملاهي داخلية ضخمة يقابل فيها الأطفال كل شخصياتهم الخيالية المحببة ويصافحونها.

كما تحظى محطة النهر الشمالي (Northern River Terminal) التي بُنيت في الثلاثينيات على شكل سفينة ذات طابع ستاليني، بإقبال كبير من العائلات، لا سيما بعدما شهدت عملية تجديد جذرية لتضم العديد من ملاعب الأطفال، وحمّامات السباحة الساخنة، وحلبة للتزلج على الجليد.

euronews
© Discover Moscoweuronews

تتضمن سبل تسلية الصغار كذلك مشاهدة فيلم في سينما خودوجيستفينيي أو الانطلاق في رحلة بتلفريك نهر موسكفا الذي يتيح للراكب رؤية مدينة موسكو كلها من علٍ بما فيها نهر موسكو، وبرج أوستانكينو للإذاعة والتليفزيون، وناطحات السحاب في حي الأعمال.

هذا وتسلّط بوابة المدينة السياحية على الإنترنت discovermoscow.com الضوء على هذه الأنشطة وغيرها للأطفال والعائلات حيث تتوفر معلومات عن كل المعالم، ابتداءً من مزرعة المدينة في مركز معارض عموم روسيا حيث يمكن للأطفال اللعب مع الحيوانات الأليفة، إلى أفضل وجبات الشارع وأماكنها.

إنها مصدر لا ينضب من المعلومات عن متاحف ومتنزهات لا يعرفها الكثيرون مع مقترحات لقضاء مختلف أيام الأسبوع وقسم أخبار على غرار المدونات. كما تشرح نظام المواصلات، وإجراءات الوقاية من كوفيد-19، والأماكن التي يتوافر فيها الإنترنت، وأماكن تأجير الدراجات والسكوتر.

موسكو تواجه التحديات الراهنة بالابتكار ات الجديدة

euronews
© Discover Moscoweuronews

إلى جانب ما تحظى به موسكو من إقبال دولي على معالمها، حازت تقديرًا مماثلاً على الصعيد الدولي بفضل جهودها الجبارة والمتميزة في مواجهة الأزمة الصحية، حيث رُشحت عام 2021 لجائزة "الوجهة الرائدة بين مدن العالم" و"الوجهة الرائدة بين مدن أوروبا" ضمن فعاليات جوائز السفر العالمية.

وفي إطار دعم السلطات لصناعة السفر في الأوقات العصيبة التي يمر بها العالم أجمع، شهدت موسكو العديد من الفعاليات ومؤتمرات السياحة الدولية على الإنترنت، ناهيك عن انطلاق مركز السفر في موسكو، وهو منصة تعاونية للترويج لإنشاء وتطوير منتجات وخدمات جديدة.

وقد شهد ربيع 2021 هاكاثون موسكو للسفر الذي حصل فيه من وصلوا للمراحل النهائية على دعم مالي لتنفيذ إبداعاتهم بعدما أصبحت حلول السياحة الرقمية جزءًا لا يتجزأ من مجال السفر والسياحة.

هذا ويمكن للسائحين الرقميين تصفح discovermoscow.com للذهاب في رحلة افتراضية إلى عرض باليه أو إلى الأوبرا، بل ومشاهدة عروض الطهي أو الأزياء. باختصار، يُوفِّر الموقع الإلكتروني كافة التفاصيل ومجموعة مميزة من الصور بحيث يتمكن المسافرون من تنسُّم عبق تاريخ أكبر مدن روسيا والاستمتاع بمختلف سماتها أينما كانوا في العالم ودون أن يبرحوا أماكنهم.