عاجل

تقرأ الآن:

إعدام النمر يزيد توترا إلى التوتر بين طهران والرياض


المملكة العربية السعودية

إعدام النمر يزيد توترا إلى التوتر بين طهران والرياض

تنفيذ حُكم الإعدام في الزعيم الشيعي السعودي المُعارِض نمر باقر النمر يزيد توترا إلى التوتر بين طهران والرياض.

متظاهرون إيرانيون في عاصمة الجمهورية الإسلامية اقتحموا السفارة السعودية ورشقوها بالزجاجات الحارقة وخربوا بعض محتوياتها قبل أن تتدخل الشرطة وتعتقل عددا منهم. كما اعتدى محتجون على القنصلية السعودية في مدينة مَشْهَد.

الرياض كانت استدعت سفير طهران وسلَّمته رسالةً وصفتْها بـ: “شديدة اللهجة” احتجاجا على التصريحات التي اعتبرتها عدوانية بشأن تنفيذ الإعدام في نمر باقر النمر وتدخلا في الشؤون الداخلية للملكة السعودية. وسبق ذلك استدعاء طهران القائم بالأعمال السعودي لديها.

وقالت وزارة الخارجية الإيرانية السبت إن الرياض ستدفع “ثمنا باهضا” على تنفيذها الإعدام في حق الزعيم الشيعي السعودي.

هذه الأزمة الجديدة بين السعودية وإيران تطرأ في ظرف توتر غير مسبوق بينهما وانغماس الطرفين في حرب نفوذ إقليمية خطيرة في كل من سوريا واليمن، فضلا عن الحرب الباردة بينهما في كل من لبنان والبحرين وجهات أخرى من المنطقة.

احتجاجات أخرى على إعدام الزعيم الشيعي السعودي شهدتها مدينتا القطيف والعوامية في شرق المملكة السعودية ذي الكثافة السكانية الشيعية.

نمر النمر كان معارضا حاد اللهجة تجاه نظام بلده، وقد حوكم بتهمة المشاركة في اعتداء على الشرطة قبل تنفيذ الحُكم فجر السبت بالتزامن مع تنفيذ الحُكم ذاته في حق ستة وأربعين آخرين تصفهم الرياض بـ: “الإرهابيين”.