عاجل

تقرأ الآن:

أوروبا تعيش حالة برد قطبي أودت بحياة اكثر من سبعين شخصاً


العالم

أوروبا تعيش حالة برد قطبي أودت بحياة اكثر من سبعين شخصاً

موجة من البرد والصقيع ضربت اوروبا مودية بحياة اكثر من سبعين شخصاً منذ يوم السبت الماضي. ووصلت درجة الحرارة الى ادنى مستوياتها منذ عقود وقاربت العشرين تحت الصفر.

ففي رومانيا اعلنت حالة الطوارئ ابتداء من يوم الجمعة. وسجلت الرياح سرعة فاقت سبعين كيلومتراً في الساعة.

موجة الصقيع هذه مصدرها منطقة اسكاندينافيا الشمالية وصلت معها درجة الحرارة الى ما دون عشرين مئوية تحت الصفر في دول البلقان. وقد قتل ثمانية اشخاص جنوب البانيا. إنها المرة الاولى منذ ربع التي تضرب الثلوج فيها جنوب البلاد.

هذا الطقس القطبي حل ايضاً على الساحل الكرواتي خاصة في مدينة دوبروفنيك.

وفي المملكة المتحدة، وكالة البيئة حذرت من وقوع فيضانات. وفي بلدة سكيغنيس شرق انكلترا تم اجلاء ثلاثة آلاف شخص من منازلهم.

وفي المانيا، هذه العاصفة التي سميت بإيغون ادت لاضرار في المنازل والطرقات ومن المتوقع ان يصل ارتفاع الثلوج فيها الى ثلاثين سنتمتراً في وسط وغرب البلاد.

اما في اليونان شاركت المروحيات بانقاذ عدد من سكان جزيرة سكوبيلوس في بحر ايجه.

فرنسا كانت لها حصة كبيرة من هذا الصقيع. اعلنت حالة الطوارئ القصوي في معظم مناطقها الشمالية. فالرياح القوية وصلت سرعتها الى مئة واربعين كيلومتراً في الساعة. ففي الشمال، اقفلت المدارس، واستمر انقطاع التيار الكهربائي عن مئتي الف منزل.

كما بقي طيلة الليلة الماضية، في مدينة اميان، مئة وثمانون راكباً عالقين في القطار الذي يقلهم من العاصمة البلجيكية بروكسيل الى باريس.