عاجل

عاجل

تقرأ الآن:

أوبرا الباستيل في باريس تعيد احياء "دون كارلو"


موسيقي

أوبرا الباستيل في باريس تعيد احياء "دون كارلو"

In partnership with

دار اوبرا الباستيل في باريس تفتتح الموسم الجديد باحدى روائع فيردي الأكثر ثورية: أوبرا دون كارلو.

التينور جوناس كوفمان يؤدي دور “دون كارلو“، اما حبيبته المستحيلة المنال فهي السوبرانو سونيا يونشيفا.

الحب، والمثالية السياسية، والمؤامرة والخيانة في القرن السادس عشر في اسبانيا في قلب هذه الملحمة.

“أحببت كثيراً قصة الحب الكبير هذه بينها وبين دون كارلو، ,هذا الاغراء، وهذه العاطفة في كل منهما واستحالة تحقيقها“، تقول السوبرانو سونيا يونشيفا.

احتفالا بالذكرى السنوية ال 150 لاول عرض عالمي في باريس، قُدمت هذه الرائعة بلغتها الأصلية، الفرنسية.

أعاد فيردي صياغتها على مدى عقدين من الزمن، اليوم انها معروفة بنسختها الإيطالية.

“لقد تغيرت في اللغة الفرنسية، ربما تبدو الشخصيات أكثر حناناً وحساسية بعض الشيء، أشعر بانها أصبحت أقل مأساوية، فقط بسبب اللغة الفرنسية، انها تجعل الأمور أكثر ليونة وحساسية من النسخة الايطالية“، يقول التينور جوناس كوفمان.

“هناك هذا الحن الرائع. إنها لحظة تفكير، لحظة حميمة لاليزابيث. إنه دور غنائي، دور كامل، بألوان كثيرة“، تقول السوبرانو سونيا يونشيفا.

استند فيردي إلى دراما خماسية كتبها الشاعر فريدريش شيلر.

على الرغم من أن العمل يحمل اسم دون كارلو، لا يوجد تينور منفرد طويل له، وهذا ما يتأسف عليه جوناس كوفمان.

“إنه سؤال مهم: ما الذي كان يمكنني أن أقول لفيردي لو كنت في العرض الأول قبل 150 عاما؟ سؤال مهم لأن فيردي كان يريد في البداية أن يؤلف لحناً كبيراً لدون كارلو من خمسة فصول، لكن حين التقى بالتينور، خاب ظنه فغير رأيه فكتب لحناً لاليزابيث. لو كنت هناك، لقلت له: من فضلك، اكتب لحناً للتينور لأن عنوان الأوبرا دون كارلو! “، يقول التينور جوناس كوفمان.

“ الثنائي مع دون كارلو، رائع حقاً، والموسيقى في غاية الإنسانية“، تضيف السوبرانو سونيا يونشيفا.

“نشعر أن فيردي وجد وسيلة لفتح السماء، نرى السلالم تقود اليها ببطء. نعرف كلانا أن النهاية الوحيدة هي الموت“، يقول جوناس كوفمان.

“دون كارلو” في أوبرا الباستيل لغاية 11 تشرين الثاني/ نوفمبر.

اختيار المحرر

المقال المقبل
جوزيبي فيردي يُسقط الأقنعة في ليسيو برشلونة

موسيقي

جوزيبي فيردي يُسقط الأقنعة في ليسيو برشلونة