المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد.. بكاء رضيع يساعد المنقذين في العثور عليه تحت الأنقاض في دمشق

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
euronews_icons_loading
انتشال طفل من تحت الأنقاض في شرق دمشق
انتشال طفل من تحت الأنقاض في شرق دمشق

تمكن رجال الدفاع الوطني في بلدة سقبا شرق دمشق من انتشال رضيع من تحت الأنقاض بعد أن تعرضت البلدة إلى عمليات قصف جوي أسفرت عن مقتل وجرح العشرات.

البكاء المتواصل للصغير تحت الركام ساعد المنقذين على الاستدلال على مكانه بدقة، قبل أن يتمكن أحدهم من مدّ يده وسحب الصغير الذي لم تبدُ عليه كدمات ظاهرة.

وشهدت منطقة الغوطة الشرقية التي يسيطر عليها فصيلان من المعارضة المسلحة (هما فيلق الرحمن وجيش الإسلام) في الأسابيع الأخيرة تصعيدا عسكريا كبيرا وعمليات قصف جويّ أدت إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى من المدنيين.

وتحاول هذه الفصائل المعارِضة الحفاظ على بعض الجيوب التي تبقت لها شرق دمشق بعد أن خسرت في العام الفائت أجزاء واسعة من مناطق بقيت تحت سيطرتها لسنوات.

ومنذ عام 2013 تحاصر القوات الحكومية السورية وحلفاؤها الغوطة الشرقية التي تمثل جيبا شديد الكثافة السكانية من المدن والمزارع التابعة.

ويقول مراقبو الوضع ونشطاء المعارضة إن القصف الذي تشنه روسيا لدعم الجيش السوري هو السبب في سقوط آلاف القتلى من المدنيين وفي جانب كبير من الدمار. وتنفي موسكو تلك الاتهامات.