المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المحكمة البلجيكية تؤجل الحكم على صلاح عبد السلام وسفيان عياري إلى الخميس

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
المحكمة البلجيكية تؤجل الحكم على صلاح عبد السلام وسفيان عياري إلى الخميس

أجلت المحكمة البلجيكية التي تنظر في قضية المتهم بتنفيذ اعتداءات باريس في 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2015، إلى يوم الخميس. وكانت النيابة الفدرالية البلجيكية قد طالبت بتنفيذ حكم العقوبة 20 عاما على كل من صلاح عبد السلام وشريكه سفيان عياري.

وقالت ممثلة النيابة الفدرالية كاثلين غروجان أن هذه العقوبة القصوى والتي تنص عليها محكمة الجنح لإطلاق النار على رجال الشرطة، قائلة 'لقد كان عناصر الشرطة أمام وضع أشبه بساحة حرب فعلية، إنها معجزة أنه لم يسقط قتلى' في صفوفهم.

ورفض صلاح عبد السلام، العضو الوحيد على قيد الحياة في أعضاء المجموعات المسلحة التي نفذت اعتداءات باريس في 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2015، الاثنين الإجابة عن أسئلة القضاة في محاكمته الأولى في قضية أخرى في بروكسل.

ويمثل الشاب الفرنسي من أصل مغربي أمام القضاء البلجيكي في جلسة علنية للمرة الأولى بتهمة المشاركة في إطلاق النار على رجال الشرطة خلال مطاردته في العاصمة البلجيكية في آذار/مارس 2016.

للمزيد عن قضية صلاح عبد السلام وسفيان عياري