عاجل

عاجل

اضرام النار بمسجد في دراختن بهولندا

تقرأ الآن:

اضرام النار بمسجد في دراختن بهولندا

حجم النص Aa Aa

تعرض مسجد إلى هجوم بعد أن أقدم مجهول، فجر الأحد، على إضرام النار في المؤسسة التابعة لوقف المركز الإسلامي بمدينة دراختن، شمال شرقي هولندا. مدير الوقف، خالد بن ناصر، دان الهجوم الذي تسبب في إحداث خسائر مادية كبيرة بالمسجد.

وحسب مدير الوقف خالد بن ناصر فقد وقع الاعتداء حوالي الساعة الرابعة فجرا بالتوقيت المحلي، وقد التقطت كاميرات المراقبة صورا للمهاجم، وهو يحطم أحد نوافذ المسجد، ثم يضع مادة سائلة ويشعل النار داخله. وقد قامت شرطة المدينة بفتح تحقيق للكشف عن ملابسات الهجوم.

ويأتي الاعتداء على مسجد دراختن مع تصاعد الهجمات العدائية للمسلمين بهولندا خاصة وبأوربا على وجه العموم حيث تعرض في الآونة الأخيرة عدد من المساجد لهجمات عنصرية، بالتزامن مع تصاعد موجة الإسلاموفوبيا في هذه الدول، التي تغذيها أحزاب متطرفة تطمح إلى تحقيق مكاسب انتخابية.

وشهد الشهر الماضي تجمعا لمئات المتظاهرين من اليمين المتطرف في إحدى ساحات محطة القطارات المركزية في مدينة روتردام احتجاجا على الحكومة والإسلام.

وقال غيرت فيلدرز، زعيم حزب الحرية الهولندي خلال المظاهرة: "هولندا هي بلدنا، ليست بلد رئيس الوزراء مارك روتي. نحن نعيش هنا وليس في المغرب، لا نعيش في تركيا أو في السعودية، بل في روتردام في هولندا". وشدّد فيلدرز: "هنا قوانيننا هي التي تهم. أريد القول إن هولندا ليست دولة إسلامية، هل توافقون الرأي؟".

ويوصف غيرت فيلدرز الذي يبلغ من العمر 54 عاما بأنه الشخص "الأكثر حماية" في البلاد حيث يحظى بحماية أمنية على مدار الساعة. وقد استأنف حكما صدر بحقه في العام 2016 يدينه بالتمييز ضد المغاربة في خطاب خلال حملته الانتخابية في 2014.

وسيخوض حزب غيرت فيلدرز الانتخابات في نحو 30 دائرة انتخابية من أصل 335، حيث يبلغ عدد الناخبين المسجلين 13 مليونا، وهو يواجه صعوبات في ايجاد مرشحين يمثلونه في دوائر أخرى.