عاجل

عاجل

جوهرة فيردي، "لويزا ميلر"، تضيء أوبرا متروبوليتان

تقرأ الآن:

جوهرة فيردي، "لويزا ميلر"، تضيء أوبرا متروبوليتان

جوهرة فيردي، "لويزا ميلر"،  تضيء أوبرا متروبوليتان
حجم النص Aa Aa

تضيء جوهرة فيردي "لويزا ميلر" دار متروبوليتان في نيويورك حيث تؤدي السوبرانو المتألقة سونيا يونشيفا دور الشخصية الرئيسية لويزا، إلى جانب التينور بيوتر بيزلا . ويؤدي دور والد "لويزا ميلر"، التينور الأسطوري بلاسيدو دومينغو، الذي يقوم الآن بأدوار الباريتون في مؤلفات فيردي.

"مع أنني اصبحت تينوراً، لا ازال مُعجباً بهذا الملحن وموسيقاه..هذه الموسيقى الرائعة التي قدمها لنا جميعاً لغنائها. أقول لنفسي :" يا إلهي، فيردي يتعامل بشكل جيد مع الباريتون أيضًا. " لذا، ساستفيد مما كتبه لهذا النوع الغنائي أيضًا "، يقول التينور بلاسيدو دومينغو.

"أخرج من دور كبير هو توسكا، لذلك تبدو لويزا بريئة جداً. من بعد، شيئاً فشيئاً، بدأت أحبها وتمكنت من تكييف صوتي "، تقول السوبرانو سونيا يونشيفا.

هذه الأوبرا تمثل لحظة انتقالية في مسيرة فيردي المهنية، تعد بوابة إلى أعماله الناجحة التي كتبها من بعد، مثل "ريجوليتو" أو " لا ترافياتا".

"فيردي فكر جيداً بهذه الأوبرا نفسياً ومأساوياً . انه مسرحي حقاً.انه لم يؤلف عملاً ويخرجه فقط، موسيقاه كانت بخدمة المسرح دائما"، يقول التينور بيوتر بتسالا.

مثلث الحب

كما في الكثير من مؤلفات فيردي، أوبرا "لويزا ميلر" تتحدث عن الرابطة بين الأب وابنته التي مزقها الحب المستحيل.

"في كل مرة تقريباً، هناك مثلث الحب: العشيق وأب وابنته. في أغلب الأحيان يعيشون علاقة عاطفية قوية"، يضيف التينور بيوتر بتسالا.

"لسوء الحظ في حياته، في وقت مبكر من حياته، فقد فيردي زوجته وطفليه. واحدة من أكثر موسيقاه تأثيراً هي بين الابنة والأب. نسمعها في ريجوليتو، نسمعها في سيمون بوكانيجرا، وهنا في لويزا ميلر"، يقول بلاسيدو دومينغو.

نها تقبل بالموت كخطوة جديدة في الحب. لقد أقنعت نفسها وحبيبها رودولفو بأن الموت هو السبيل الوحيد للبقاء معا"، تقول السوبرانو سونيا يونشيفا.

"في نهاية أعماله الأوبرالية وضع كل إلهامه، كل جمال الألحان. لا يمكنك التحكم في دموعك، حين تغني هذه الموسيقى"، يقول لتينوربلاسيدو دومينغو.

المزيد من موسيقي