عاجل

عاجل

شركات ألمانية متعطشة للعمال تتطلع للاجئين الجدد

تقرأ الآن:

شركات ألمانية متعطشة للعمال تتطلع للاجئين الجدد

شركات ألمانية متعطشة للعمال تتطلع للاجئين الجدد
© Copyright :
reuters
حجم النص Aa Aa

يجد المزيد من اللاجئين فرص عمل في ألمانيا كما تظهر مؤشرات جديدة، لكن قادة الصناعة لا يزالون يريدون من الحكومة تقديم مساعدة إضافية. هذا ما ورد في تحقيق أجرته غلوبال هاندليسبلات تترجمة للعربية يورونيوز.

صناعة حريصة على توظيف اللاجئين:

ارتفع عدد اللاجئين في الوظائف المدفوعة الأجر بنسبة 60 في المئة إلى 216000 مقارنة بالعام الماضي، وفقاً لأرقام جديدة من وكالة التوظيف الألمانية، مما يشير إلى أن دمج أكثر من مليون مهاجر وصلوا إلى ألمانيا منذ بداية عام 2015 يعمل بشكل أفضل مما كان يتوقع البعض.

وفي الوقت نفسه، ظل عدد اللاجئين المسجلين كعاطلين عن العمل راكداً عند نحو 180000 منذ بداية عام 2017. ويرجع ذلك جزئياً إلى انخفاض الهجرة بشكل حاد، منذ ذروة أزمة المهاجرين قبل ثلاث سنوات، وما زال آلاف الأشخاص مسجلين في دورات الاندماج التي ترعاها الحكومة.

إنها أخبار جيدة للغاية لألمانيا في وقت كانت فيه عملية الاندماج قد طغت عليها فضيحة الرشاوى مقابل اللجوء في وكالة اللاجئين الألمانية.

للمزيد على يورونيوز:

محكمة العدل الأوروبية تعزز قانون حماية المهاجرين الضعفاء

أوروبا تعلن عن خطتها لتعزيز نظام حرس الحدود وخفر السواحل

تجربة هولندا في مجال دمج المهاجرين بالمجتمع الجديد

الخوف من البطالة ليس في مكانه

يقول إنزو فيبر من معهد أبحاث التوظيف: "الخوف من أننا نواجه مليون شخص عاطل عن العمل ليس حقيقياً"، مؤكداً أن استيعاب عام 2018 لمزيد من اللاجئين، لن يؤثر على معدل البطالة الذي بلغ 5.3 في المائة في نيسان إبريل، ففي الواقع هم يؤمنون بقدرتهم على زيادة عدد الأشخاص العاملين بنحو 100 ألف شخص.

هذا لأن الشركات الألمانية تعاني من نقص العمالة، وارتفع مؤشر التوظيف الشهري الذي تم حسابه من قبل معهد IFO ومقره ميونيخ في أيار مايو بعد ثلاثة انخفاضات متتالية.

يقول أكيم ديركس، نائب مدير غرفة التجارة والصناعة الألمانية: "مع وجود 3 من كل 5 لاجئين في سن 25 أو أقل -تأمل العديد من الشركات في توظيفهم للتلمذة الصناعية- تضاعف خلال العام الماضي عدد اللاجئين الذين التحقوا بالتمرينات الصناعية، ليصل في الوقت الحالي إلى نحو 28000 شخص.

للمزيد على يورونيوز:

النمسا تناقش قانوناً جديداَ من شأنه التضييق على اللاجئين

ثلثهم سوريون: أوروبا تمنح حق اللجوء لأكثر من نصف مليون شخص

"خطة أينشتاين" برنامج متميز لدمج اللاجئين بالمجتمع الهولندي

دعم برامج التلمذة الصناعية

ويدعو العديد من قادة الأعمال الحكومة إلى زيادة الدعم المالي لبرامج التلمذة الصناعية للاجئين، وبشكل خاص لتوفير ضمانات أكبر بأن المهاجرين الذين يشاركون في الدورات التدريبية، لن يتم ترحيلهم. وتختلف القواعد الحالية عبر الولايات الألمانية الـ 16، مما يجعل الشركات غير متأكدة من الوضع القانوني للأفراد الذين تختارهم للتدريب.

"إن شركاتنا بحاجة إلى اليقين القانوني"، قال هانز بيتر فولسفير، رئيس جمعية صناعة الحرف اليدوية الماهرة. "إذا لم يكن ذلك مضموناً على الصعيد الوطني، فربما لن تتمكن الشركات من تدريب اللاجئين في المستقبل".