المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

هذا ما جناه بوتين عليّ وما جنيْت على أحد.. مطاعم روسية في أمريكا تتعرض للهجوم والسبب: غزو أوكرانيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
أحد المارة يركب دراجته الصغيرة أمام مطعم واستراحة روسيا هاوس في شمال غرب واشنطن. 2022/03/01
أحد المارة يركب دراجته الصغيرة أمام مطعم واستراحة روسيا هاوس في شمال غرب واشنطن. 2022/03/01   -   حقوق النشر  مانويل بالسي/أ ب   -  

تعرضت مطاعم روسية في أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية إلى التخريب بحسب وسائل إعلام أمريكية، وبعض أصحاب المطاعم الآخرين تلقوا تهديدات باستهداف محلاتهم بالقنابل، جراء تداعيات الحرب الروسية على أوكرانيا.

وقال مالك مطعم "بوشكين" في سان دييغو إيكي غازاريان، إن أناسا هددوا بنسف مطعمه مرتين، وإن التهديدات بدأت بعيد بدء الغزو الروسي. وقال غازاريان: "في البداية اعتقدت أنه حادث معزول، ولكنني تلقيت عشرين مكالمة، إضافة إلى رسائل تركها أناس على عتبة المطعم". وقال غازاريان إن عائلته وصمت بأوصاف من قبيل: "الخنازير القذرة"، وأضاف بقوله: "الناس جاهلون".

صاحب المطعم غازاريان أرمني عاش في روسيا مدة أربع سنوات، وهو يعيش في الولايات المتحدة منذ أربع وعشرين سنة، ويقول إنه يدعم أوكرانيا في مجهودها الحربي، موضحا قوله: "إننا في خندق واحد".

مانويل بالسي/أ ب
زجاج مهشم يشاهد من النافذة الزجاجية لمطعم وقاعة روسيا هاوس في شمال غرب واشنطن. 2022/03/01مانويل بالسي/أ ب

أما في العاصمة واشنطن، فإن مطعم "روسيا هاوس" تعرض للتخريب مرتين أيام الغزو الروسي، عندما هُشّمت نوافذه، وكتبت على جدرانه عبارات مناهضة للروس.

ويقول مراقبون من منظمات أمريكية غير حكومية إنه ينظر للروس على أنهم مذنبون، بسبب غزو أوكرانيا حيث قتل عديد المدنيين، وفرّ أكثر من مليوني لاجئ إلى بلدان مجاورة لروسيا، في وقت يقترب فيه الهجوم على أوكرانيا من أسبوعه الثالث.