عاجل

عاجل

البرلمان الأوروبي يلوّح بإنشاء محكمة جرائم حرب في سوريا

 محادثة
تقرأ الآن:

البرلمان الأوروبي يلوّح بإنشاء محكمة جرائم حرب في سوريا

البرلمان الأوروبي  يلوّح بإنشاء محكمة جرائم حرب في سوريا
حجم النص Aa Aa

أعلن نواب البرلمان الأوروبي اليوم الخميس بستراسبورغ، أن نظام الأسد وروسيا وإيران يجب أن يحترموا وقف إطلاق النار لمدة 30 يوماً وأن يتحملوا مسؤولية الجرائم الفظيعة التي ارتكبت في سوريا.

نواب البرلمان الأوروبي دانوا بشدة جميع الفظائع وقصف المدنيين وانتهاكات حقوق الإنسان والقانون الدولي على نطاق واسع في سوريا خلال الصراع المستمر منذ سبع سنوات. وقال النواب إن هذه الحرب أودت بحياة 400 ألف مدني سوري ، وأصيب آلاف آخرون ونزح الملايين من الأشخاص.

هذا وقد تجلت دوامة العنف هي هجوم النظام السوري في الغوطة الشرقية حيث قتل مئات من المدنيين العزل. ودعا أعضاء البرلمان الأوروبي جميع الأطراف ، ولا سيما نظام الأسد وكذا روسيا وإيران ، إلى احترام وقف إطلاق النار لمدة 30 يومًا الذي أصدره مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في 24 فبراير / شباط والسماح بوصول إلى المساعدات الإنسانية. هذا ووافق مجلس الأمن الدولي مساء24 فبراير/ شباط على مشروع قرار ينص على وقف إطلاق النار في سوريا لمدة 30 يوما.وصوت المجلس بالإجماع "15 عضوا" على مشروع القرار، واستمرت المفاوضات من أجل القرار لمدة أسبوع، منذ 9 فبراير/شباط .ودعا مندوب الكويت إلى التعامل مع المسائل الإنسانية كمسائل إجرائية لا يمكن التعامل معها بحق النقض.

وينص القرار رقم 2401 على مطالبة الأطراف في سوريا بوقف إطلاق النار لمدة 30 يوما على الأقل ودون تأخير.ويسمح القرار للأمم المتحدة بعمليات الإجلاء الطبي "بشكل آمن وغير مشروط"، على أن تسمح الأطراف جميعا بتسهيل المرور الآمن للعاملين في المجال الطبي والإنساني.

وأشار نوب البرلمان إلى أن النظام السوري وحلفاءه الروس والإيرانيين مسؤولون وفقاً للقانون الدولي عن جرائم الكراهية التي ما لبثوا يرتكبونها في سوريا فضلا عن العواقب الاقتصادية المصاحبة لتلك الانتهاكات بفعل تدخلاتهم العسكرية. ويضيف البيان الذي حصلت يورونيوز على نسخة منه، إن استخدام روسيا لحق النقض (الفيتو) المتكرر في مجلس الأمن حول سوريا والطلب المتكرر على تحقيقات الأمم المتحدة في ااستخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا هي "مخزية" ، كما يقول أعضاء البرلمان الأوروبي. "إن معارضة أي تحقيق دولي هي علامة على الشعور بالذنب أكثر من أي شيء آخر". كما يدعو أعضاء البرلمان الأوروبي إلى إنشاء محكمة جرائم حرب في سوريا ، في انتظار إحالتها إلى المحكمة الجنائية الدولية.

فشلت المحاولات الإقليمية والدولية لإنهاء النزاع في سوريا غير أن أعضاء البرلمان الأوروبي يقولون إن كل الآمال لا تضيع ويجب مضاعفة الجهود لإيجاد حل سياسي من خلال عملية جنيف التي تقودها الأمم المتحدة. وطالب البرلمانيون الأوروبيون الممثلة العليا للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني ، بضرورة تعزيز دور الاتحاد الأوروبي في مفاوضات السلام ، والدعوة إلى مناطق حظر الطيران ، ودعم منظمات المجتمع المدني السوري بفعالية. وجدير أن بروكسل ستعرف في الرابع والعشرين من نيسان/أبريل مءتمر بروكسل الثاني لدعم سوريا و المنطقة . وأُجري التصويت برفع الأيدي على نص مشروع المقترح.