لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

بوكيتينو يعيش الحلم مع أمل توتنهام في الوصول للقمر

بوكيتينو يعيش الحلم مع أمل توتنهام في الوصول للقمر
بوكيتينو مدرب توتنهام هوتسبير الإنجليزي - صورة من أرشيف رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من مارتن هيرمان

لندن (رويترز) - قال ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام هوتسبير إنه "يعيش الحلم" مع استعداد فريقه لاستضافة أياكس أمستردام في ذهاب الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم الثلاثاء وهي أهم مواجهة للفريق اللندني في البطولة البارزة في 57 عاما.

ويشهد الموسم التي انطلق بدون التعاقد مع أي لاعب وتأجيل افتتاح الملعب الجديد الذي تكلف مليار جنيه استرليني (1.29 مليار دولار) إمكانية بلوغ الفريق نهائي البطولة، الذي سيقام في مدريد، لأول مرة على الإطلاق.

لكن الطريق ما زال طويلا إذ سيكون فريق أياكس الشاب عقبة في طريق تشكيلة توتنهام التي تفتقر للمهاجمين هاري كين وسون هيونج-مين.

وأشار بوكيتينو إلى أن فريقه يجب أن يسعى للوصول إلى القمر.

وأبلغ الصحفيين يوم الاثنين "أنا أعيش الحلم. عشت حلمي بالفعل. (عندما وصلت) إلى هنا قبل خمسة أعوام كان بلوغ توتنهام الدور قبل النهائي حلما.

"عندما تحلم يجب أن تحلم بالوصول إلى القمر. يجب عدم وضع أي حدود لأحلامك".

وأضاف "عندما تضع أكبر أحلامك هنا (وأشار إلى يده) فأنك تحلم بقارورة بدون ماء".

مع غياب الهداف كين بسبب إصابة في الكاحل تعرض لها في دور الثمانية وإيقاف سون فالظروف ليست مثالية لتوتنهام الذي يخوض الدور قبل النهائي لأول مرة منذ 1962 عندما خسر أمام بنفيكا.

كما سيغيب الثنائي هاري وينكس، الذي خضع لجراحة في الفخذ يوم الاثنين، وإيريك لاميلا وبدا الفريق مرهقا في الخسارة 1-صفر أمام وست هام يونايتد في الدوري يوم السبت وهي أول هزيمة في خمس مباريات على الملعب الجديد.

وعلى النقيض حصل أياكس على أسبوع راحة لكن بوكيتينو لا يسعى لخلق الأعذار.

وقال بوكيتينو الذي ما زال يسعى خلف لقبه الأول مع توتنهام "فرصة وصول توتنهام الدور قبل النهائي لا تتكرر دائما.

"من المستحيل تغيير الظروف. من المستحيل أن نكون مرهقين. من المستحيل ألا نشعر بالحماس. لا أشك في أننا نملك الطاقة الكافية".

واستعد توتنهام، الساعي لبلوغ أول نهائي قاري منذ تغلبه على أندرلخت بركلات الترجيح في كأس الاتحاد الأوروبي في 1984، جيدا لمواجهة بطل أوروبا أربع مرات.

ونفى بوكيتينو أن التعادل بدون أهداف سيكون نتيجة جيدة أمام الفريق الشاب الذي أخرج ريال مدريد يوفنتوس.

وأضاف المدرب الأرجنتيني الذي يأمل في عودة لاعب الوسط موسى سيسوكو من إصابة في الفخذ "أنا متفائل جدا. نعتقد أننا نستطيع الفوز بالمباراة".

وتابع "وصلنا إلى هذا الدور بالأداء الجماعي. لا نملك (اختيارات) عديدة لكننا متفائلون. خوض الدور قبل النهائي بدوري الأبطال في ملعبنا الجديد أمر لم يفكر فيه أحد قبل عدة أشهر".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة