لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

وزير العدل الأمريكي يدافع عن قراره تبرئة ترامب من تهمة عرقلة العدالة

وزير العدل الأمريكي يدافع عن قراره تبرئة ترامب من تهمة عرقلة العدالة
وزير العدل الأمريكي وليام بار في الكونجرس يوم الأربعاء. تصوير: آرون بي. بيرنشتاين - رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

واشنطن (رويترز) - دافع وزير العدل الأمريكي وليام بار يوم الأربعاء عن قراره تبرئة الرئيس دونالد ترامب من عرقلة العدالة، وهي تهمة جنائية تتعلق بإعاقة التحقيق الذي أجراه المحقق الخاص روبرت مولر في دور روسيا في الانتخابات الرئاسية عام 2016.

وانتقد بار، الذي يتعرض لضغوط من الديمقراطيين، مولر لعدم توصله بصفة شخصية إلى نتيجة بشأن تلك القضية.

وفي أول شهادة له أمام الكونجرس منذ نشر نسخة مختصرة من تقرير مولر في 18 أبريل نيسان، نفى بار أيضا اتهامات مولر بأنه لم يعرض نتائج تقريره بشكل كامل.

وفيما يظهر التوتر بين الرجلين، وصف بار رسالة من مولر في 27 مايو أيار بأنها "مثيرة للضيق قليلا".

وأثناء إدلائه بإفادته واجه وزير العدل في بعض الأحيان أسئلة حادة من أعضاء ديمقراطيين في اللجنة القضائية بمجلس الشيوخ عن السبب الذي جعله يقرر، بعد تلقيه وثيقة مولر المؤلفة من 448 صفحة، أن ترامب لم يسع بصورة غير قانونية لعرقلة التحقيق الذي استمر 22 شهرا.

وقال بار خلال الشهادة "لا أعتقد بأن الحكومة كان أمامها قضية يمكن نظرها أمام القضاء". واستمرت الجلسة أربع ساعات. وبار الذي عينه ترامب هو أكبر مسؤولي إنفاذ القانون في الولايات المتحدة.

واتهم ديمقراطيون بار بأنه يحاول حماية الرئيس الجمهوري. ودافع بار عن الطريقة التي تعامل بها مع صدور التقرير وعن اختصارات وزارة العدل لأجزاء منه حماية لمعلومات حساسة وعن استنتاجه النهائي بأن ترامب لم يعرقل العدالة.

وفي أحيان أخرى بدا بار وكأنه يلتمس الأعذار لترامب أو يبرر سلوكه تجاه تحقيق مولر، مؤكدا أن الدوافع لدى الرئيس لم تصل إلى حد محاولة تعطيل التحقيق.

وقالت السناتور الديمقراطية ميزي هيرونو لبار "اخترت أن تكون محامي الرئيس وأن تقف إلى جانبه على حساب مصالح الشعب الأمريكي". وأضافت أن بار شخص ضحى "بما كان له من سمعة جيدة من أجل شخص محتال وكاذب يجلس في المكتب البيضاوي". وطالبت هيرونو بار بالاستقالة.

وهب السناتور الجمهوري لينزي جراهام رئيس اللجنة للدفاع عن بار وقال لهيرونو إن ما فعلته يعد "تشهيرا بهذا الرجل".

وتمثل شهادة بار المرة الأولى التي يدلي فيها عضو في إدارة ترامب بشهادته عن محتوى تقرير مولر الذي تضمن تفاصيل عن اتصالات مكثفة بين حملة ترامب وموسكو وتوقع الحملة أنها ستستفيد من الأفعال الروسية. كما تضمن التقرير تفاصيل عن سلسلة إجراءات اتخذها ترامب لمحاولة عرقلة التحقيق.

وخلص تقرير مولر إلى عدم كفاية الأدلة على وجود تواطؤ جنائي. وآثر مولر ألا يقدم استنتاجا بشأن ما إذا كان ترامب عرقل سير العدالة لكنه كان واضحا في عدم إعفائه تماما من المسؤولية. وقال بار إنه رأى مع نائبه رود روزنستاين، وبناء على ما توصل إليه مولر، أن الأدلة غير كافية لتأكيد أن الرئيس عرقل سير العدالة.

وذكر بار أمام الكونجرس أن ترامب تعرض لحملة ظالمة لتشويه سمعته وصمته بأنه تواطأ مع روسيا خلال الانتخابات. وقال "هيمنت على مدى عامين من رئاسته مزاعم ثبت الآن عدم صحتها".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة