عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إيران تقول مزاعم أمريكا حول مؤامرة لخطف ناشطة "لا أساس لها"

بقلم:  Reuters
حجم النص Aa Aa

دبي (رويترز) – ذكرت وسائل إعلام رسمية يوم الأربعاء أن إيران رفضت المزاعم الأمريكية “السخيفة والتي لا أساس لها” حول ضلوع طهران في التخطيط لخطف صحفية وناشطة مدافعة عن حقوق الإنسان مقيمة في نيويورك وتنتقد الجمهورية الإسلامية.

وقال سعيد خطيب زاده المتحدث باسم وزارة الخارجية “هذا الزعم الجديد من الحكومة الأمريكية… لا أساس له على الإطلاق وسخيف ولا يستحق عناء الرد”.

كان الادعاء الأمريكي قد اتهم أربعة إيرانيين، قال إنهم من عناصر المخابرات الإيرانية، بالتخطيط لخطف شخصية صحفية منتقدة لإيران ومقيمة بالولايات المتحدة، وفقا لما ورد في عريضة اتهام كشفت عنها وزارة العدل الأمريكية يوم الثلاثاء.

ورغم أن العريضة لم تذكر اسم الشخصية المستهدفة، أكدت رويترز أنها الصحفية الأمريكية الإيرانية الأصل مسيح علي نجاد التي تعمل بالخدمة الفارسية في إذاعة صوت أمريكا والمهتمة بقضايا حقوق الإنسان في إيران.

وقال خطيب زاده “هذه ليست أول مرة تضع فيها الولايات المتحدة مثل هذه السيناريوهات الهوليوودية”.

كانت المخابرات الإيرانية قد اعتقلت في الماضي رموزا معارضة وصحفيين بالخارج من بينهم في عام 2020 جمشيد شارمهد زعيم إحدى الجماعات المؤيدة للنظام الملكي والمقيم في الولايات المتحدة، والذي تتهمه طهران بالوقوف وراء تفجير دموي في عام 2008 والتخطيط لهجمات أخرى.

ولم تفصح إيران عن كيفية أو مكان اعتقال شارمهد الذي لا يزال يقبع في السجن.

وفي أكتوبر تشرين الأول 2019 قال الحرس الثوري الإيراني إنه أوقع بالصحفي المنشق المقيم في باريس روح الله زم في “عملية معقدة باستخدام الخداع المخابراتي”. ولم تفصح عن مكان حدوث العملية.

وجرى تنفيذ حكم الإعدام في زم عام 2020 بعدما أدين بإثارة العنف أثناء احتجاجات مناهضة للحكومة في عام 2017.