المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

هيئة مراقبة أمريكية: إعدام طالبان لطيارين في أفغانستان "تطور مقلق"

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

واشنطن (رويترز) – قالت هيئة مراقبة أمريكية في تقرير نشرته يوم الخميس إن إعدام طالبان لطيارين أفغان، وهو نبأ نشرت رويترز تفاصيله هذا الشهر، يشكل “تطورا مقلقا” إضافيا للقوات الجوية الأفغانية التي تعاني بالفعل من احتدام في المعارك.

وقال مسؤولان كبيران بالحكومة الأفغانية لرويترز إن سبعة طيارين أفغان على الأقل تعرضوا للاغتيال خارج قواعدهم في الأشهر الماضية في إطار ما تصفها طالبان بحملة “استهداف وتصفية” للطيارين المدربين على يد الولايات المتحدة.

وتحدث تقرير فصلي صادر عن مكتب المفتش العام المختص بإعادة إعمار أفغانستان للكونجرس عن ثلاثة أشهر حتى يونيو حزيران عن أن القوات الجوية الأفغانية تتعرض لضغوط إضافية من المعارك مع طالبان وسط انسحاب للقوات الأمريكية، ويزداد افتقارها للجاهزية للقتال.

وقال التقرير إن فرق القوات الجوية محملة بمهام تفوق طاقتها بسبب الوضع الأمني المتدهور في أفغانستان ووتيرة العمليات التي لم تتوقف عن التزايد.

وأشار التقرير أيضا للقصة التي نشرتها رويترز وقال “تطور آخر مقلق يخص فرق القوات الجوية الأفغانية ألا وهو تقرير لرويترز عن أن طالبان تستهدف عمدا الطيارين الأفغان” وعرض التقرير ما خلصت إليه رويترز دون تعليقات إضافية.