المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تونبري تنظم احتجاجا في ستوكهولم في الذكرى الثالثة لأول إضراب للمدارس بشأن المناخ

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
تونبري تنظم احتجاجا في ستوكهولم في الذكرى الثالثة لأول إضراب للمدارس بشأن المناخ
تونبري تنظم احتجاجا في ستوكهولم في الذكرى الثالثة لأول إضراب للمدارس بشأن المناخ   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

ستوكهولم (رويترز) – عادت ناشطة المناخ الشابة جريتا تونبري للاحتجاج أمام البرلمان السويدي يوم الجمعة في الذكرى الثالثة لأول احتجاج مدرسة نظمته وتحول بعدها إلى حركة احتجاج عالمية يقودها الشباب.

وامتدت مبادرة تونبري على المستوى الشعبي إلى أنحاء العالم، إذ نظم الملايين مسيرات أسبوعية تحت عنوان “أيام جمعة من أجل المستقبل” وتهدف لدعوة زعماء العالم إلى الاستماع للعلماء والتحرك للحد من تغير المناخ.

واختارت مجلة تايم تونبري شخصية العام في 2019.

وقالت تونبري لرويترز يوم الجمعة إن حركتها لم تقترب حتى من تحقيق أهدافها.

وأضافت “من جانب بالطبع لم أحقق أي شيء، لكن من جانب آخر كسبت الكثير من الأصدقاء داخل الحركة ونجحنا في تنظيم احتجاجات حاشدة ويبدو أن المزيد من الأشخاص بدأوا يتنبهون ويطالبون بتغيير”.

وانضم العديد من النشطاء، الذين جاءوا من أوروبا لإحياء ذكرى اليوم، إلى تونبري في ستوكهولم يوم الجمعة.

وذكرت تقرير أصدرته لجنة الأمم المتحدة المعنية بالمناخ في الآونة الأخيرة أن درجة الحرارة العالمية تقترب على نحو خطير من الخروج عن نطاق السيطرة.