المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قطر تقدم لقاحات كورونا للقادمين في رحلات إجلاء من أفغانستان

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

دبي (رويترز) – أعلنت قطر أنها ستقدم لقاحات كوفيد-19 للقادمين في رحلات إجلاء من أفغانستان والذين سيقيمون إقامة مؤقتة على أراضيها. وتساهم قطر، التي تستضيف أكبر قاعدة عسكرية أمريكية في المنطقة، في تسهيل جهود الإجلاء الدولية من أفغانستان منذ سيطرة حركة طالبان على العاصمة كابول الأسبوع الماضي.

وقالت وزارة الخارجية القطرية إن الدوحة “سهلت عملية إجلاء ونقل أكثر من 40 ألف شخص من العاصمة الأفغانية كابول بأمان إلى الأراضي القطرية بالتنسيق مع الدول المعنية والأطراف المتواجدة في أفغانستان. وحل معظمهم كضيوف في دولة قطر لبضعة أيام قبل أن يكملوا طريقهم إلى وجهاتهم النهائية. وستتواصل جهود الإجلاء في الأيام المقبلة بالتنسيق مع الشركاء الدوليين”.

وأضافت أن من لن يواصل رحلته إلى دول أخرى من هؤلاء على الفور سيخضع لاختبار تفاعل البلمرة المتسلسل (بي.سي.آر) وسيحصل على لقاح كوفيد-19 إذا طلب، مضيفة أن الدوحة تستضيف بصورة مؤقتة “عددا كبيرا من الأشخاص الذين تم إجلاؤهم ومعظمهم من الطلبة والصحفيين وعدد من العائلات”.

واشتدت الضغوط لاستكمال خروج آلاف الأجانب والأفغان الذين ساعدوا الدول الغربية خلال الحرب التي استمرت 20 عاما ضد طالبان، إذ من المقرر أن تغادر جميع القوات الأمريكية والقوات المتحالفة معها المطار الأسبوع المقبل.

في غضون ذلك، قال مسؤول إماراتي رفيع المستوى في إفادة صحفية يوم الخميس إن بلاده ساعدت في إجلاء 36500 شخص، من بينهم 8500 قدموا إلى الإمارات عبر شركات الطيران الوطنية أو مطاراتها.

وأضاف أن الإمارات أنشأت بالتنسيق مع الولايات المتحدة مركزا للعبور وآخر لبحث الأوضاع في العاصمة أبوظبي لخضوع الأشخاص الذين تم إجلاؤهم لفحوصات صحية وأمنية قبل الوصول إلى الولايات المتحدة أو دولة ثالثة.

كما اتفقت قطر مع الولايات المتحدة على استضافة ثمانية آلاف أفغاني بشكل مؤقت بينما قالت كل من الإمارات والكويت إنهما ستستضيفان خمسة آلاف.