المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزير خارجية أفغانستان يزور باكستان وسط مساعي طالبان لنيل الاعتراف الدولي

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
وزير خارجية أفغانستان يزور باكستان وسط مساعي طالبان لنيل الاعتراف الدولي
وزير خارجية أفغانستان يزور باكستان وسط مساعي طالبان لنيل الاعتراف الدولي   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

إسلام اباد (رويترز) – بدأ القائم بأعمال وزير الخارجية الأفغاني الذي عينته حركة طالبان زيارة لباكستان يوم الأربعاء لبحث العلاقات التجارية وغيرها من الروابط مع سعي طالبان لنيل الاعتراف الدولي ورفع التجميد عن أصولها بما يحول دون وقوع البلاد في براثن أزمة اقتصادية.

وقالت وزارة الخارجية الباكستانية إن القائم بأعمال وزير الخارجية الأفغاني أمير خان متقي سيرأس وفدا إلى إسلام اباد لبحث “العلاقات الباكستانية الأفغانية مع تركيز خاص… على تعزيز التجارة وتسهيل التنقل عبر الحدود والروابط البرية والجوية والتواصل بين الشعبين والاتصال الإقليمي”.

وفي حين أن باكستان لم تعترف رسميا بإدارة طالبان بعدما استولت على الحكم في أغسطس آب، فإن لها روابط قديمة مع الحركة، غير أن إسلام اباد تنفي رسميا اتهامات حكام أفغانستان القدامى وحلفائهم الغربيين بأنها دعمت الإسلاميين خلال الحرب التي استمرت 20 عاما.

وتأتي هذه الزيارة بينما تسعى طالبان لنيل الاعتراف الدولي.

وطالبت باكستان الحكومات بالسماح بتدفق مساعدات التنمية على أفغانستان وإلغاء تجميد مليارات الدولارات من أصول البنك المركزي الأفغاني للحيلولة دون الانهيار الاقتصادي لجارتها.

وعلى الرغم من أن العلاقات بين طالبان وباكستان جيدة بشكل عام، فإن بينهما مشكلات.

فقد علقت شركة الخطوط الجوية الدولية، الناقل الوطني لباكستان، الشهر الماضي عملياتها من كابول بعد أن اتهمت مسؤولي طالبان بالتدخل.

كما اشتكى التجار من إغلاق بعض المعابر على حدود البلدين المشتركة بشكل منتظم، مما يعطل تدفقات البضائع.

وقالت وزارة الخارجية الباكستانية إن زيارة هذا الأسبوع تأتي متابعة لأخرى قام بها وزير الخارجية الشهر الماضي لكابول، والتي ركزت على تسهيل حركة التجارة بين البلدين وغيرها من القضايا.