المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أمريكا وروسيا تجريان محادثات أمنية في 10 يناير وسط توترات بشأن أوكرانيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
روسيا تؤكد خطط عقد محادثات أمنية مع أمريكا في 10 يناير
روسيا تؤكد خطط عقد محادثات أمنية مع أمريكا في 10 يناير   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

من تريفور هانيكت وآندرو أوسبورن

واشنطن/موسكو (رويترز) – قالت الولايات المتحدة وروسيا إن مسؤولين من البلدين سيجرون محادثات أمنية في العاشر من يناير كانون الثاني لمناقشة المخاوف بشأن الأنشطة العسكرية لبلديهما ولمواجهة التوترات المتصاعدة حيال أوكرانيا.

وأعلن متحدث باسم إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن عن موعد إجراء المحادثات في وقت متأخر من يوم الاثنين. وقال إنه من المرجح أن تجري روسيا وحلف شمال الأطلسي محادثات أيضا في 12 يناير كانون الثاني ويُعقد اجتماع أوسع يضم موسكو وواشنطن ودول أوروبية أخرى في 13 يناير كانون الثاني.

وأكد نائب وزير الخارجية الروسي سيرجى ريابكوف هذه المواعيد يوم الثلاثاء. وعبر عن أمله في أن تدشن المحادثات مع الولايات المتحدة في جنيف عملية من شأنها أن تقدم لموسكو ضمانات أمنية جديدة من الغرب.

وتعد هذه الضمانات مطلبا راسخا لموسكو التي أزعجت الغرب حين حشدت مئات الآلاف من القوات بالقرب من أوكرانيا خلال الشهرين الماضيين.

وذكر ريابكوف أن اجتماع 12 يناير كانون الثاني مع حلف شمال الأطلسي سيُعقد في بروكسل بينما تضم محادثات 13 يناير كانون الثاني منظمة الأمن والتعاون في أوروبا التي تضم الولايات المتحدة وحلفاءها في حلف شمال الأطلسي إضافة إلى روسيا وأوكرانيا ودول أخرى كانت ضمن الاتحاد السوفيتي السابق.

وتطالب روسيا الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي بالتعهد بعدم توسيع التحالف العسكري ليشمل أوكرانيا، وهي خطوة تقول موسكو إنها ستهدد أمنها القومي.