المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قناة المنار: إيران مستعدة لتقديم 600 ألف طن من الوقود للبنان

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
قناة المنار: إيران مستعدة لتقديم 600 ألف طن من الوقود للبنان
قناة المنار: إيران مستعدة لتقديم 600 ألف طن من الوقود للبنان   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

(رويترز) – ذكرت قناة المنار اللبنانية أن مسؤولين إيرانيين أبلغوا وفدا فنيا لبنانيا يزور طهران يوم الثلاثاء بأن الجمهورية الإسلامية مستعدة لتقديم 600 ألف طن من الوقود للبنان على مدى خمسة أشهر للمساعدة في تخفيف حدة أزمة الطاقة التي يواجهها ذلك البلد.

وإذا مضت صفقة الوقود قدما، فسيكون ذلك أول ما ترسله إيران مباشرة إلى الدولة اللبنانية بعد أن أرسلت في السابق شحنات إلى حليفتها جماعة حزب الله، وهي حركة مسلحة قوية مشاركة في الحكومة الائتلافية بلبنان.

ويعاني لبنان انقطاع التيار الكهربائي منذ عقود، لكن الانهيار الاقتصادي منذ عام 2019 استنزف خزائن الدولة مما أدى إلى تباطؤ واردات الوقود للمحطات الحكومية.

وتسبب ذلك في توفر الكهرباء التي تتحيها الدولة لمدة ساعة أو ساعتين فقط يوميا بمعظم البلاد، وأجبر الأُسر على الاعتماد على اشتراكات المولدات الخاصة التي زادت قيمتها مع ارتفاع أسعار الوقود العالمية.

وقالت مصادر لرويترز إن إيران عرضت على لبنان في وقت سابق هذا الشهر “منحة” من الوقود بالمواصفات المطلوبة لتشغيل محطات الكهرباء اللبنانية، دون تفاصيل عن نوع الوقود.

وقالت سفارة إيران في بيروت يوم الاثنين إن سفن الوقود قد تصل إلى لبنان في غضون أسبوعين.

وذكرت قناة المنار أن طهران عرضت تسليم 600 ألف طن على مدى خمسة أشهر. وأكد مصدر بوزارة الطاقة الكمية وقال إنه من المرجح الانتهاء من الصفقة في اليوم التالي.

وقال متحدث باسم وزارة الطاقة لرويترز يوم الثلاثاء “أرسلنا وفدا فنيا إلى طهران، وهم يدرسون التفاصيل”.

وأرسلت إيران الوقود إلى حزب الله العام الماضي. وتصنف الولايات المتحدة وبعض الدول الغربية الأخرى جماعة حزب الله منظمة إرهابية. وتم شحن هذا الوقود إلى سوريا ثم نقله إلى لبنان بشاحنات في محاولة لتجنب العقوبات الأمريكية المفروضة على قطاع الطاقة الإيراني.

ولم تتخذ الولايات المتحدة أي إجراء بشأن ذلك العام الماضي. ولم تعلق السفارة الأمريكية يوم الثلاثاء بعد.

ودأب الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، على حث الحكومة اللبنانية على اللجوء إلى إيران للحصول على الوقود من أجل تخفيف أزمة الطاقة في البلاد.