أمريكا ترحب بمحادثات السلام الإثيوبية

أمريكا ترحب بمحادثات السلام الإثيوبية
أمريكا ترحب بمحادثات السلام الإثيوبية Copyright Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

واشنطن (رويترز) - قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في بيان إن بلاده ترحب بالإعلان الذي صدر يوم الجمعة بخصوص محادثات السلام التي يقودها الاتحاد الأفريقي بين الحكومة الإثيوبية وسلطات إقليم تيجراي.

وأضاف بلينكن "قبل محادثات الأسبوع المقبل، نكرر دعوتنا للأطراف إلى الوقف الفوري لجميع الأعمال العدائية و(دعوتنا) لقوات الدفاع الوطني الإثيوبية وقوات الدفاع الإريترية لوقف هجومها العسكري المشترك على الفور وضمان حماية المدنيين".

كان الاتحاد الأفريقي قد قال في وقت سابق إن محادثات السلام التي يقودها لإنهاء الصراع في إثيوبيا ستبدأ يوم الاثنين 24 أكتوبر تشرين الأول في جنوب أفريقيا، في أعقاب تعهدات من الحكومة وقوات تيجراي بالمشاركة.

وتقاتل الحكومة الإثيوبية وحلفاؤها، بما في ذلك الجيش الإريتري، قوات تيجراي في شمال البلاد حيث تندلع المعارك بين الحين والآخر منذ أواخر عام 2020. وأودى الصراع بحياة الآلاف وشرد الملايين ووضع مئات الآلاف على شفا المجاعة.

والتزم الجانبان بإجراء محادثات في وقت سابق من هذا الشهر، لكنها تأخرت لأسباب لوجستية.

وقال مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي يوم الجمعة إنه يرحب "بالالتزامات المتبادلة للمشاركة الحقيقية في عملية السلام".

وأوضح رضوان حسين، مستشار الأمن القومي لرئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، أن الحكومة ستشارك في المحادثات التي يقودها الاتحاد الأفريقي اعتبارا من 24 أكتوبر تشرين الأول.

ولم يرد كنديا جبريهيوت، المتحدث باسم قوات تيجراي، حتى الآن على طلب للتعليق.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: رافعًا علم إسرائيل.. رئيس البرازيل السابق بولسونارو وسط أنصاره في مظاهرة حاشدة بساو باولو

شاهد: احتجاجات في كوريا الجنوبية بسبب خطط حكومية لزيادة عدد طلاب الطب

الحرب في غزة| تواصل القصف العنيف والمعارك الضارية والجيش الإسرائيلي يقدم خطة "لإجلاء مناطق القتال"