جماعات معارضة ووسائل إعلام: مقتل 50 في ضربة جوية خلال حفل بميانمار

جماعات معارضة ووسائل إعلام: مقتل 50 في ضربة جوية خلال حفل بميانمار
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

(رويترز) - قالت جماعات معارضة ووسائل إعلام يوم الاثنين إن 50 على الأقل لاقوا حتفهم في حفل موسيقي في ميانمار أقامته إحدى الأقليات العرقية التي تخوض صراعا مع النظام العسكري الحاكم، وهو هجوم أدانته الأمم المتحدة وسفارات غربية.

وأفادت وسائل إعلام، نقلا عن شهود أن الهجوم، الذي نفذته ثلاث طائرات، وقع في ساعة متأخرة من مساء يوم الأحد في ولاية كاشين الواقعة بشمال البلاد وأسفر عن مقتل مدنيين ومطربين محليين وضباط من جيش استقلال كاشين. ولم يؤكد جيش ميانمار الضربة الجوية حتى الآن.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من المتحدث باسم المجلس العسكري الحاكم، ولم يتطرق التلفزيون الحكومي إلى الحادث في نشرته الإخبارية الليلية يوم الاثنين.

وذكرت شبكة (بي.بي.سي البورمية) أن الهجوم وقع في منطقة إيه نانج با ببلدية باكانت وقتل 50 على الأقل، في حين قدر موقع (إيراوادي) الإخباري عدد القتلى بنحو 100. ولم يتسن لرويترز التحقق من هذه الأرقام على الفور.

ويعصف العنف بميانمار منذ أن أطاح الجيش بحكومة منتخبة في أوائل العام الماضي. وظهرت منذ ذلك الحين حركات معارضة، بعضها مسلح، في جميع أنحاء البلاد، وواجهها الجيش بالقوة الغاشمة.

وقال ناو بو المتحدث باسم جيش استقلال كاشين إن الهجوم استهدف الاحتفال بالذكرى الثانية والستين لتأسيس الجناح السياسي لجيش كاشين، الذي يُطلق عليه "منظمة استقلال كاشين".

وقال بو عبر الهاتف "كانت الضربة الجوية متعمدة. يندد جيش استقلال كاشين ومنظمة استقلال كاشين بشدة بما حدث. هذا عمل خسيس يمكن أن نعده من جرائم الحرب".

وقالت الأمم المتحدة في ميانمار إنها تشعر بقلق بالغ وحزن إزاء تقارير عن الهجوم.

وأضافت في بيان "إن ما يبدو أنه استخدام مُفرط وغير متناسب للقوة من قبل قوات الأمن ضد المدنيين العزل أمر غير مقبول".

وفي بيان مشترك، قال رؤساء البعثات الدبلوماسية في ميانمار، بما في ذلك أستراليا وبريطانيا والولايات المتحدة وأعضاء الاتحاد الأوروبي، إن الهجوم "يبرز مسؤولية النظام العسكري عن الأزمات وعدم الاستقرار... وتجاهل التزامه بحماية المدنيين".

وحثت حكومة الظل للوحدة الوطنية في ميانمار الأمم المتحدة والمجتمع الدولي على التدخل ووقف هذه الفظائع على وجه السرعة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

حرب غزة في يومها الـ142: نتيناهو يتحدى العالم ويخطط لاجتياح رفح ويرسل وفدا إلى قطر لبحث صفقة التبادل

شاهد: ترامب يفوز بسهولة على نيكي هيلي في عقر دارها في انتخابات كارولاينا الجنوبية التمهيدية

شاهد: تظاهرات في روما مطالبة بالسلام في أوكرانيا وغزة