ارتفاع درجات الحرارة غير المعتاد يؤجل الثلج ويجبر منتجعات التزلج الأوروبية على الإغلاق

درجات الحرارة المرتفعة تؤثر على منتجعات التزلج.
درجات الحرارة المرتفعة تؤثر على منتجعات التزلج.   -  حقوق النشر  معيان نيمانوف
بقلم:  Rebecca Ann Hughes  & يورونيوز

أُجبرت منتجعات التزلج في جميع أنحاء أوروبا على الإغلاق بسبب درجات الحرارة المرتفعة التي تشهدها القارة منذ نهاية العام الماضي لتسجل مستويات قياسية الشهر الجاري. 

وحاولت منتجعات التزلج في كل من ألمانيا وبولندا وجمهورية التشيك وفرنسا الصمود أمام موجة حرارية خلال الأيام الأولى من العام الجديد حيث استخدمت البعض منها الثلوج المصنعة لتعويض الثلوج الطبيعية غير أن الوضع الحراري المستمر لن يساعد في إبقاء المنتجعات مفتوحة أمام هواة التزلج. 

وأدى الطقس الحار منذ نهاية العام الماضي إلى نقص تساقط الثلوج في الجبال وأغلقت العديد من مراكز التزلج مؤقتاً فيما اضطررت أخرى إلى استخدام الثلج الاصطناعي لإبقاء المنحدرات مفتوحة.

درجات حرارة يناير في أوروبا تحطم الأرقام القياسية

تسجل أغلب الدول الأوروبية موجة حرارة خلال الأيام الأولى من العام الجاري. ففي بولندا والدنمارك وهولندا ولاتفيا وليتوانيا وبيلاروس وجمهورية التشيك، بلغت درجات الحرارة مستويات قياسية في يناير- كانون الثاني الجاري. سجلت بعض المناطق في جمهورية التشيك 19 درجة مئوية، في حين بغلت درجات الحرارة في المناطق الإسبانية حوالي 25 درجة مئوية.

لا يزال العلماء يحاولون فهم سبب هذه الظروف الجوية غير العادية، لكنهم يقولون إن كتلة الهواء الساخن القادمة من غرب إفريقيا يمكن أن تكون هي السبب.

غياب الثلج في منتجعات التزلج الأوروبية

تركت درجات الحرارة غير الطبيعية واجهات الجبال عارية من الغطاء الأبيض المعتاد والمنحدرات مغطاة بالثلوج الذائبة. أما المنتجعات الشتوية للتزلج فقد تخشي العديد منها الإغلاق في حالة تواصل درجات الحرارة التي تسجل عادة في فصل الربيع.

وأنهت فرنسا العام بدرجات حرارة مرتفعة لم تسجل منذ 25 عاماً، بينما بلغ الزئبق في سلسلة جبال جورا 18 درجة مئوية.

منتجعات التزلج مهددة بالإغلاق

أجبرت مراكز التزلج في جبال الألب الشمالية وجبال البرانس على الإغلاق بعد شهر تقريباً من بداية الموسم بسبب ارتفاع درجات الحرارة. لم  يكن أمام منتجع التزلج أكس، المجالات الثلاثة، الذي يقع بالقرب من الحدود الفرنسية مع أندورا، خياراً آخر سوى الإغلاق بالكامل بينما أغلق منتجع مورزين الواقع بباب الشمس بجبال الألب الفرنسية كل المنحدرات باستثناء اثنين.

في سويسرا التي تستضيف بداية من يوم السبت فعاليات كأس العالم للتزلج ستقام المنافسات بالكامل على الثلج الاصطناعي.

تغير المناخ يضر بقطاع التزلج في أوروبا

ليست هذه هي السنة الأولى التي تواجه فيها منتجعات التزلج صعوبات في فصل الشتاء الحار بشكل غير عادي. ويخشى العاملون في قطاع التزلج من أن الاحترار العالمي سيجعل "الشتاء البارد والثلوج" تنتمي قريباً إلى الماضي.

viber

هذا الوضع المناخي السيء سيصعب من مستقبل المدن الجبلية في بلدان مثل إيطاليا والنمسا وسويسرا حيث يعتمد الدخل على السياحة الشتوية. وقال مدرس علوم المناخ في وين تيري "بحلول نهاية القرن، سوف ينتهي التزلج في جبال الألب. في المستقبل، ستزداد هذه المشكلات، لأن الثلج سيستمر في الذوبان طالما أن مشكلة تغير المناخ تستعر".