إسبانيا تجبر شركات التبغ على تحمل تكاليف تنظيف أعقاب السجائر

مدخنون للسجائر في إسبانية
مدخنون للسجائر في إسبانية   -   حقوق النشر  AP Photo
بقلم:  يورونيوز

قررت السلطات الإسبانية تبني لوائح بيئية جديدة أهمها إجبار شركات التبغ على تحمل نفقات تنظيف مخلفاته بالشوارع. كذلك سيتعين على الشركات تذكير المستهلكين بعدم إلقاء مخلفات السجائر بالأماكن العامة.

ويتم إلقاء الملايين من أعقاب السجائر في شوارع وشواطئ إسبانيا من قبل المدخنين كل عام.

ولم تحدد السلطات حتى الآن الكيفية التي سيتم بها تنظيف الشوارع والأماكن العامة من مخلفات السجائر أو الكلفة التي ستتحملها الشركات المصنعة. وقدرت دراسة أجرتها منظمة Rezero، التي تعمل على الحد من الفضلات البيئية، كلفة تنظيف مخلفات السجائر في إسبانيا بحوالي مليار يورو سنوياً.

ومن المتوقع أن ترفع شركات السجائر من أسعار منتجاتها ليتحمل المستهلك التكلفة الجديدة. وكانت إسبانيا قد منعت التدخين في أكثر من 500 شاطئ بهدف الحد منه في الأماكن العامة عام 2021.

تشمل اللوائح البيئية الجديدة أيضاً حظراً على أدوات المائدة البلاستيكية ذات الاستخدام لمرة واحدة.