تقرير أممي: 44% من الأنواع المهاجرة تواجه خطر الانقراض

تدفق مئات لإوزاوات تهاجر من التبت وآسيا الوسطى خلال الشتاء، إلى غارانا في رانبير سينغ بورا، 35 كم من جامو، الهند،  يناير 2020.
تدفق مئات لإوزاوات تهاجر من التبت وآسيا الوسطى خلال الشتاء، إلى غارانا في رانبير سينغ بورا، 35 كم من جامو، الهند، يناير 2020. Copyright Channi Anand/ AP.
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

انعقد الاجتماع الرابع عشر لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الحفاظ على أنواع الحيوانات البرية المهاجرة (CMS COP14) في سمرقند بأوزبكستان، الاثنين، وأصدرت الأمم المتحدة تقريراً عن حالة الأنواع المهاجرة في العالم.

اعلان

تتعرض العديد من  من الطيور والسلاحف البحرية والحيتان وأسماك القرش وغيرها من الحيوانات المهاجرة والتي تنتقل إلى  بيئات مختلفة طوال الفصول، للتهديد بسبب فقدان الموائل والصيد غير القانوني وصيد الأسماك والتلوث وتغير المناخ.

ووفقاً لتقرير الأمم المتحدة، تشهد نحو44% من الأنواع المهاجرة في أنحاء العالم، انخفاضاً في أعدادها، وأكثر من خُمس الأنواع التي تراقبها الأمم المتحدة والتي يبلغ عددها حوالي 1200 نوع، مهددة بالانقراض.

وقالت كيلي مالش، الكاتبة الرئيسية للتقرير الذي أصدره مؤتمر الأمم المتحدة للحياة البرية في سمرقند، أوزبكستان: "يظهر التقرير أن الاتجاهات تسير في الاتجاه الخاطئ".

ويعتمد التقرير على البيانات الموجودة، بما في ذلك المعلومات المذكورة على القائمة الحمراء للاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة، والتي تساعد في تحديد ما إذا كان أحد الأنواع مهدداً بالانقراض.

وتقول إنغر أندرسن، المديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، الاثنين: “لا يمكننا حماية الأنواع المُهاجرة دون التعددية والوحدة والتعاون عبر الحدود”.

وتضيف أندرسن : "الأنواع المهاجرة... تذهب إلى حيث تحتاج، دون الأخذ بعين الاعتبار الخطوط التي رُسمت على قطع من الورق، أو ما نسميه الحدود البشرية".

ويخطط المشاركون في اجتماع الأمم المتحدة لتقييم تدابير الحفظ المقترحة والنظر أيضاً في ما إذا كان سيتم إدراج العديد من الأنواع الجديدة المثيرة للقلق رسمياً أم لا.

في العام 2022، كانت الحكومات قد التزمت، في مؤتمر الأمم المتحدة للتنوع البيولوجي في مونتريال بكندا. بحماية 30% من موارد الأراضي والمياه على كوكب الأرض بهدف الحفاظ عليها.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بعد تصريحات ترامب المثيرة حول روسيا والناتو.. توسك في باريس لـ"إحياء" العلاقات مع الشركاء الأوروبيين

استثمارات بمليارات اليوروهات.. إسبانيا تعمل على معالجة النقص الحاد في المياه

فيديو: تركيب ألواح شمسية في واحدة من أقدم مزارع الأغنام في أستراليا