المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

نيكي عند قاع شهر بفعل مخاوف متعلقة بسلالة كورونا الجديدة والصين

Asian shares rise on stronger global risk appetite as oil prices ease
Asian shares rise on stronger global risk appetite as oil prices ease   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

طوكيو (رويترز) – تراجع المؤشر نيكي الياباني يوم الجمعة إلى أدنى مستوى خلال شهر بفعل مخاوف مرتبطة باكتشاف سلالة جديدة من فيروس كورونا في جنوب أفريقيا، فضلا عن أنباء ذكرت أن الصين طلبت من شركة ديدي الصينية لخدمات نقل الركاب شطب إدراجها في بورصة نيويورك مما أثر سلبا أيضا على المعنويات.

ونزل نيكي 2.53 بالمئة ليغلق عند 28751.62 نقطة، وهو أقل مستوى إغلاق منذ 25 أكتوبر تشرين الأول، وسجل أكبر تراجع يومي له خلال أكثر من خمسة شهور.

وانخفض المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 2.01 بالمئة ليغلق عند 1984.98 نقطة وهو أقل مستوى في ستة أسابيع.

ونزل نيكي خلال الأسبوع 3.3 بالمئة في حين تراجع توبكس 2.9 بالمئة وهو أكبر مستوى انخفاض للمؤشرين منذ الأسبوع الأخير من سبتمبر أيلول.

وقد تكون سلالة فيروس كورونا المكتشفة في جنوب أفريقيا مقاومة للقاحات، وهو ما دفع بريطانيا إلى المسارعة بفرض قيود على السفر إلى هناك.

وكانت الأسهم المرتبطة بالسفر، التي كانت تستفيد من زيادة الاستهلاك المحلي بفعل الاحتواء الناجح للفيروس، الأكثر تضررا.

وهوى مؤشر توبكس لشركات الطيران 5.4 بالمئة إلى أدنى مستوى في سبعة أشهر في حين تراجع مؤشر توبكس للنقل البري، الذي يضم أسهم شركات تشغيل القطارات على نحو أساسي، 2.9 بالمئة إلى أقل مستوى في عام.

وتراجع سهم إيه.إن.إيه هولدينجز 4.5 بالمئة بعدما جمعت شركة الطيران أموالا عبر بيع سندات قابلة للتحويل في خطوة تلقي الضوء على الصعوبات التي تواجه القطاع.

وبين شركات تشغيل السكك الحديدية نزل سهم كيسي إلكتريك 6.3 بالمئة لتصبح الأسوأ أداء على المؤشر نيكي.

وانخفض سهم مجموعة سوفت بنك 5.2 بالمئة بعدما ذكرت وكالة بلومبرج أن الجهات التنظيمية في الصين طلبت من كبار المسؤولين التنفيذيين في شركة خدمات نقل الركاب العملاقة ديدي جلوبال وضع خطة لشطب الإدراج في بورصة نيويورك بفعل مخاوف متعلقة بأمن البيانات.

وسوفت بنك مستثمر كبير في شركات تكنولوجيا صينية مدرجة في الولايات المتحدة منها ديدي وعلي بابا.