المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

النواب الفرنسيون يصوتون على بطاقات التطعيم وسط تهديدات بالقتل

النواب الفرنسيون يصوتون على بطاقات التطعيم وسط تهديدات بالقتل
النواب الفرنسيون يصوتون على بطاقات التطعيم وسط تهديدات بالقتل   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

باريس (رويترز) – ذكر عشرات من أعضاء البرلمان الفرنسي أنهم تلقوا تهديدات بالقتل ممن يشتبه بأنهم محتجون مناهضون لحملات التطعيم في الوقت الذي يبدأ فيه البرلمان مناقشة مشروع قانون يطالب الناس بإثبات تلقيهم اللقاحات قبل دخول المطاعم ودور السينما والقطارات.

ويحظى التشريع الجديد، الذي سيلغي خيار إظهار نتيجة فحص سلبية بدلا من تلقي اللقاحات، بدعم أغلب الأحزاب ومن شبه المؤكد أن تتم الموافقة عليه في مجلس النواب في تصويت مقرر يوم الاثنين أو الثلاثاء.

وتضم فرنسا أعدادا أكبر من المشككين في اللقاحات من جيرانها الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لكنها تشهد أحد أعلى معدلات التطعيم في الاتحاد فنحو 90 بالمئة ممن تبلغ أعمارهم 12 عاما أو أكثر تلقوا اللقاحات.

لكن التشديد المقترح في الإجراءات تسبب في موجة غضب بين مناهضي اللقاحات وقال بعض النواب إنهم تعرضوا لاعتداءات بما في ذلك تخريب ممتلكات وتهديد بالعنف.

وفي الأسبوع الماضي أضرمت النار في مرأب سيارات عضو برلمان عن الحزب الحاكم مع كتابات على الجدار المقابل يعتقد أنها من مناهضي اللقاحات.

وقالت أنياس فيرمين لوبودو النائبة عن تيار يمين الوسط “ديمقراطيتنا في خطر” وكانت قد نشرت على تويتر يوم الأحد خطابات تلقتها تحتوي على تهديدات فجة بالقتل بسبب دعمها للقاحات.

وقال وزير الداخلية جيرالد دارمانان الأسبوع الماضي إن الشرطة ستعزز حمايتها للنواب بعد أن أعلن أعضاء آخرون بالبرلمان منهم باربارا بيسو بالو النائبة عن الحزب الحاكم تلقيهم تهديدات بالقتل.