عاجل

عاجل

الهند: الناجيات من حوادث الرش الحمضي يبتسمن للحياة

تقرأ الآن:

الهند: الناجيات من حوادث الرش الحمضي يبتسمن للحياة

الهند: الناجيات من حوادث الرش الحمضي يبتسمن للحياة
حجم النص Aa Aa

بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة، قامت إحدى عشرة سيدة في مدينة مومباي الهندية بالمشاركة في تقديم عرض للأزياء. المشاركات هنّ من الناجيات من الهجمات بمواد حارقة ورش الحمض، وهي حوادث كثيرة الانتشار في الهند، وقد شدّدن على المشاركة في المبادرة بهدف نشر الوعي ضد العنف الذي تتعرض له النساء في البلاد.

ورغم التشوهات التي تحملها وجوه المشاركات، إلاّ أنهن فضلن الإطلالة، وعرضن أزياء هندية وأخرى غربية حيث تنوعت الألوان والموديلات. وكان العرض فرصة لهنّ للحديث عن الثقة في النفس.

المبادرة راقت للجمهور الذي صفق كثيرا للعارضات، وكان التشجيع الأكبر من نصيب "لاكشمي"، التي تعرضت في العام 2005 عندما كان عمرها خمسة عشر ربيعا، لهجوم من طرف شاب في الثانية والثلاثين من العمر، لأنها رفضت الزواج منه.

وساهمت الدعوى القضائية التي رفعتها "لاكشمي" إلى إصدار المحكمة العليا أمرا بوضع ضوابط لبيع مواد الرش الحمضية في العام 2013.

وقالت "لاكشمي" بالمناسبة: "ألقيت بحديث المجتمع عن جمال الوجه وراء ظهري، ومضيت في الحياة، لا ينقصنا الاحترام، تنقصنا المساواة".

وحسب الأرقام تتعرض سنويا 1500 امرأة وفتاة في العالم إلى هجوم بمواد الرش الحمضية الكاوية، ويوجد حوالى 1000 حالة في الهند وحدها. وكثيرا ما تقع هذه الهجمات من طرف قريب أو زوج أو خطيب أو شخص ما تمّ رفضه من قبل فتاة.

ورغم معاناة الفتيات من التشوه والعزلة عن المجتمع، تتردّد الفتيات في إبلاغ الشرطة عن تعرضهن لهجوم من هذا النوع بسبب الخوف من انتقام المعتدين.