عاجل

عاجل

ترامب يريد نشر عناصر من الحرس الوطني على حدود بلاده مع المكسيك

تقرأ الآن:

ترامب يريد نشر عناصر من الحرس الوطني على حدود بلاده مع المكسيك

© Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الخميس، نيته إرسال ما بين 2000 إلى 4000 عنصرا من الحرس الوطني، إلى حدود بلاده مع المكسيك. وقال إنه يخطط ربما للإبقاء عليهم هناك "إلى حين بناء الجدار"، في إشارة إلى أحد وعوده الانتخابية في بناء جدار على الحدود مع الجارة الجنوبية.

"الخيار النووي"

وفي وقت سابق، الأربعاء، وقّع ترامب مرسوما يقضي بإرسال حرس إلى الحدود، لإيقاف ما تسميه إدارته، التدفق "غير المسبوق" للمخدرات، والنشاط الإجرامي، والهجرة غير المشروعة.

وقال ترامب في تغريدة على تويتر: "على الكونغرس إقرار تشريع الحدود على الفور واستخدام الخيار النووي إذا اقتضت الضرورة لوقف التدفقات الضخمة للمخدرات والناس... تصرف الآن يا كونغرس... بلادنا تسرق".

والخيار النووي الذي أشار إليه ترامب هو إجراء برلماني يسمح لمجلس الشيوخ باتخاذ قرار في قضية ما بأغلبية بسيطة.

وردا على ذلك، وضع السياسيون في المكسيك خلافاتهم جانبا لإدانة قرار ترامب، ومرر مجلس الشيوخ المكسيكى قرارا الاربعاء يدعو فيه الى تعليق التعاون بشأن الهجرة غير المشروعة وتجارة المخدرات.

في السياق، قالت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، الأربعاء، إنها تبحث سبل دعم وزارة الأمن الداخلي في مسألة أمن الحدود.

وقال مسؤولون كبار في إدارة ترامب، إن وزارة الأمن الداخلي تعد تشريعا يهدف إلى تسريع إجراءات ترحيل بعض المهاجرين غير الشرعيين.

للمزيد:

رويترز
جزء من السياج الفاصل بين حدود الولايات المتحدة والمكسيك رويترز

"بدأنا ببناء الجدار.."

كما قال البيت الأبيض في بيان ليل الثلاثاء، إن استراتيجية الرئيس دونالد ترامب في التعامل مع الهجرة غير الشرعية، التي تتدفق من الحدود مع المكسيك تشمل نشر الحرس الوطني.

وجاء البيان في أعقاب اجتماع في البيت الأبيض، حضره ترامب، ووزير الدفاع جيمس ماتيس، ووزيرة الأمن الداخلي كريستن نيلسن، والمدعي العام جيف سيشنز، والجنرال جوزيف دانفورد رئيس هيئة الأركان.

وقال الرئيس الأمريكي: "يتوجب علينا امتلاك حدودا قوية، سوف نحصل على الجدار"، وأضاف: "بدأنا ببناء وتثبيت العديد من الأميال من الجدار (...) وسيساعد الجيش في بناء جزء منه".

بالمقابل، أعرب الحرس الوطني في تكساس عن دعمه، لكنه قال في تصريح نقله موقع "فوكس نيوز" الإخباري، إن خطط نشر الحرس "لا تزال في مراحلها الأولى".

وواصل ترامب انتقاده لإجراءات الأمن الأمريكية على الحدود، في تغريدة على "تويتر"، وحث الكونغرس مجددا على سن قوانين أشد.

وقال ترامب: "قوانين الحدود لدينا ضعيفة للغاية لكنها قوية للغاية في المكسيك وكندا. ينبغي للكونجرس أن يغير هذه (القوانين) المرتبطة بفترة أوباما وقوانين أخرى الآن. سوف نتخذ إجراء قويا اليوم".

للمزيد:

رويترز
القبض على أحد المشتبه بهم في عمليات تهريب المخدرات عبر الحدود الأمريكية المكسيكية رويترز

ازدياد عدد المعتقلين

وكان أحد التعهدات الأساسية لترامب خلال حملته الانتخابية، هو بناء جدار على طول الحدود الجنوبية مع المكسيك، وإصراره على تمويل المكسيك بناء هذا الجدار وهو ما رفضته الأخيرة.

وفي الأشهر الأولى من تولي ترامب المنصب، انخفض عدد من يعبرون الحدود بشكل غير قانوني ويجرى إيقافهم، لكن عدد من تعتقلهم السلطات زاد مجددا منذ أبريل-نيسان 2017، وفاق الأعداد التي كانت تفد في عهد إدارة الرئيس السابق باراك أوباما.

ويشير موقع فوكس نيوز إلى أن عدد المعتقلين، على طول الحدود الأمريكية مع المكسيك، قفز إلى 50308 في آذار-مارس، أي بزيادة قدرها 37 في المائة عن شباط-فبراير، وأكثر من ثلاثة أضعاف نفس الفترة من العام الماضي.

كما ارتفعت الاعتقالات على الحدود 10 من 11 شهرا الماضية بعد سقوطه في نيسان-أبريل 2017 إلى أدنى مستوى له، منذ إنشاء وزارة الأمن الداخلي في عام 2003.