عاجل

عاجل

أوبرا فاغنر "بارسيفال" رحلة فلسفية وباطنية فريدة من نوعها

تقرأ الآن:

أوبرا فاغنر "بارسيفال" رحلة فلسفية وباطنية فريدة من نوعها

أوبرا فاغنر "بارسيفال" رحلة فلسفية وباطنية  فريدة من نوعها
حجم النص Aa Aa

السويدية نينا ستيم السوبرانو والألماني رونيه بيب يعتبران من أفضل المترجمين لأعمال فاغنر في عصرنا، في هذا العدد الإضافي يشاركان تجربتهما مع بارسيفال.

"لست متأكداً في ما إذا كنت قد سمعت ذلك قبل أن أعمل في بايروث، ولكن عندما حضرت البروفة النهائية غرقت تماماً في الفصل الأول. الموسيقى كانت عالماً جديداً من الأصوات بالنسبة لي وخاصة في بايروث. في القاعة ساعدتنا موسيقى الفصل الأول على تنويم ابنتنا حديثة الولادة لمدة طويلة.

رونيه بيب: "أتذكر الفترة التي كنت أحفظ فيها دورغورنيمانز. كان ذلك الوقت مكثفًا للغاية. خاصة خلال فتحي لنوطات البيانو عندما بدأت الاطلاع عليها رأيت انها كثيرة ولا تنتهي أبدا، أعتقد أنه في الفصل الأول دور غورنيمانز هو دور ضخم جدا.

"أتذكر جيدا البروفة النهائية عام 2003 في نيويورك، خلال التدريبات كنت دائما أقول: نعم، إذا سمح لي بقول كلماتي الأخيرة في نهاية الفصل الثالث " سيدي اسمح لخادمك بإرشادك". "بعدها أتنفس الصعداء وأشكر الرب، عندما أنتهي كنت أعتقد أنني سأكون سعيدا فقط، لكن عندما وصلنا إلى البروفة النهائية انتابتني حالة ذهنية إيجابية كأنني كنت في غيبوبة أردت الاستمرار فيها، وسألت نفسي: "لماذا انتهى دوري الآن".

اقرأ المزيد على يورونيوز:

برين تريفيل يتقمص شخصية "فالستاف" الخالدة في دار الأوبرا الملكية في لندن

مهرجان هيلفيست للهارد الروك في مدينة نانت الفرنسية هو احد اهم الاحداث الموسيقية في اوروبا

أوبرا توسكا: سونيا يونشيفا تواجه التحدي بتفوق

نينا ستيم: "الأمر مرهق عندما تكون على خشبة المسرح لعب الدور، وبالرغم من الإرهاق الكبير إلا أنك لا تشعر بذلك، لأن الأدرينالين يضخ ما ينبغي أن يكون، أعتقد أن المشاهد يريد أن يشعر بالتضحية الفنية الكبيرة التي نقدمها على المسرح".

المزيد من موسيقي