المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مطالبة المجندين في النرويج بإرجاع ملابسهم الداخلية أمام نقص في الإمدادات بسبب كورونا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
مجندة في الجيش النرويجي
مجندة في الجيش النرويجي   -   حقوق النشر  أ ف ب   -  

أصدر الجيش النرويجي أمرا يقضي بإعادة المجندين ملابسهم الداخلية وحمالات الصدر والجوارب، بعد انتهاء خدمتهم العسكرية حتى يتسنى للمجندين الجدد استخدامها.

وذكر الجيش النرويجي أن هذا القرار تم اتخاذه لمكافحة النقص في الإمدادات، ويرجع ذلك بشكل جزئي إلى جائحة كورونا.

وقالت المنظمة اللوجستية للقوات المسلحة، إنه بسبب "نقص في المخزون، تعد هذه الخطوة ضرورية لأنها توفر للقوات المسلحة عددا أكبر من الملابس المتاحة للمجندين الجدد".

وقال المتحدث الصحفي باسمها هانز ميسينجست، إنه "من خلال عمليات الفحص والتنظيف المناسبة، تعتبر إعادة استخدام الملابس ممارسة مناسبة وسليمة".

وحتى وقت قريب، كان يسمح لما يقرب من 8 آلاف شاب وشابة يؤدون الخدمة العسكرية في النرويج أن يغادروا بملابسهم الداخلية، لكن يتوجب عليهم الآن تسليمها والأحذية كذلك، إذ اتضح أنه لا يمكن إعطاء الجنود أحذية كبيرة جدا وصغيرة جدا. ويسمح لهم حتى هذا الوقت بالاحتفاظ بالملابس الخارجية.

وتعتبر الخدمة العسكرية إجبارية لكل من الرجال والنساء في النرويج وتستمر ما بين 12 و 19 شهرًا. ولفت ميسينجست إلى أن الوباء لم يكن السبب الوحيد وراء نقض مخزون الملابس الجاهزة لدى بعض العناصر بل أيضا يعود هذا النقص إلى للتمويل والعقود وغيرها من القضايا.