المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رصاصة أرْدَتْهُ قتيلا وهو في سريره.. شاب أسود ضحية عنف رجال الشرطة في أوهايو الأمريكية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
رجال الشرطة في ولاية أريزونا
رجال الشرطة في ولاية أريزونا   -   حقوق النشر  Kelly Presnell/ Arizona Daily Star   -  

موجة غضب واسعة أثارها مقتل شاب أمريكي أسود برصاص أحد أفراد الشرطة وهو مستلق في سريره فجر يوم الثلاثاء في مدينة كولومبوس بولاية أوهايو. 

ونشرت الشرطة الأمريكية مشهدا مصورا تم توثيقه من خلال الكاميرا المثبته على سترة أحد عناصرها، ويظهر لحظة اقتحام ثلاثة جنود برفقة كلب لأحد المنازل في مدينة كولومبوس. 

 وخلال عملية تفتيش المنزل فتح أحد أفرادها باب غرفة النوم، عندها نهض شاب من سريره وعلى الفور أردته رصاصة أحد رجال الشرطة قتيلا. 

وبحسب محامي الضحية، الذي يدعى دونوفان لويس ويبلغ من العمر 20 عاما، فقد قررت العائلة تقديم شكوى.

وذكرت وسائل إعلام أمريكية، أن السلطات أوقفت اثنين من أفراد الشرطة من بينهم الشرطي مطلق الرصاصة ويدعى ريكي أندرسون.

ولفتت إلى أن القاتل زعم أنه اشتبه بأن الضحية نهض وهو يرفع سلاحا ناريا، ثم تبين في ما بعد أنها سيجارة إلكترونية.