عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بداية جيدة لأرسيلور ميتال رغم إرتدادات الأزمة الاقتصادية

Access to the comments محادثة
بداية جيدة لأرسيلور ميتال رغم إرتدادات الأزمة الاقتصادية
حجم النص Aa Aa

مؤسسة أرسيلور ميتال بدأت العام في التداول في البورصة، سهم الشركة الرائدة في مجال الحديد والصلب إرتفع في أمستردام مدعوماً بتحويل الأصول، والتي من شأنها تقليص ديون الشركة.

وستبيع أرسيلور ميتال خمسة عشر بالمائة من فرعها الكندي إلى بوسكو الكورية الجنوبية وتشاينا ستيل التايوانية للحديد بمبلغ ثمانمائة وثلاثين مليون يورو.

بعد تسجيلها لخسارة صافية في الثلاثي الثالث، قررت الشركة معالجة ديونها، التي تصل إلى ثمانية عشر مليار يورو عبر بيع الأصول.

من ناحية النشاط، الوضع ليس على ما يرام، فشركة صناعة الحديد تئن تحت وطأة أزمة صناعة السيارات في أوربا حيث تحقق حوالي نصف مبيعاتها. وقد تراجع الطلب على الصلب بثمانية بالمائة العام الماضي، ليسجل تراجعاً بتسعة وعشرين بالمائة منذ الأزمة المالية في ألفين وسبعة. والنتيجة: قيمة الشركات الأوربية لأرسيلور ميتال انخفضت بأكثر من ثلاثة مليارات يورو.
على مدى السنوات الخمس الأخيرة تقلصت رسملة أرسيلور ميتال في البورصة بأربعة وسبعين بالمائة. ديون الشركة وتراجع أسعار الحديد عالمياً، جعل وكالات التصنيف تضع الشركة في خانة المضاربات.