عاجل

التقشف دون التضحية بالعمود الفقري للمجتمع؟

 محادثة
التقشف دون التضحية بالعمود الفقري للمجتمع؟
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

دانيال -مايا -البرتغال يسأل:
“كيف يمكننا زيادة تدابير التقشف لحل الأزمة دون التضحية بالطبقة الوسطى والعاملة لأنهما العمود الفقري لمجتمعنا؟ “

دانيال جروس ، مدير مركز دراسات السياسة الأوروبية – بروكسل:
“انها قضية مهمة جدا . اليوم ، اعتقد ان الحاجة الى التقشف لفترة طويلة قد إنتفت، لأن التعديل شارف على الانتهاء . الهدف بالطبع ، على مدى السنوات العشر الماضية ، أكثر من خمس سنوات، كانت هناك حاجة الى تقشف كبير في البرتغال. جزء من الطبقة الوسطى قامت بالتضحية . لا مفر منها لأن العجز في الحساب الجاري الخارجي كان كبيرا في البرتغال. انه كان يعيش من الأموال المقترضة من الخارج . و لا يمكن المضي قدما . العمل الحقيقي لمواجهة الأزمة بدأ الآن وسيستمر بين خمس إلى عشر سنوات أخرى .

دول كالبرتغال أو إسبانيا وغيرهما ، عليها ان تعمل الآن على زيادة صادراتها . من خلال زيادة الصادرات فقط ، يمكن زيادة الاستهلاك وهذا يعني زيادة مستوى معيشتهم وعملهم.

عشر سنوات للقيام بتعديل عميق ليست فترة طويلة جدا . هذا لا يعني عشرة أعوام من البطالة العالية بل للتركيز على الصادرات والتنافسية.
هذا سيتيح انخفاض معدلات البطالة وزيادة الوظائف والمضي قدماً.

لطرح سؤالكم، الرجاء الضغط على الرابط ادناه.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox