لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

صربيا تشدد رقابة حدودها مع المجر لمنع عبور طالبي اللجوء القادمين من كوسوفو

 محادثة
صربيا تشدد رقابة حدودها مع المجر لمنع عبور طالبي اللجوء القادمين من كوسوفو
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قررت صربيا الأربعاء نشر وحدات من الدرك على طول حدودها مع المجر للمساعدة في منع عبور المزيد من طالبي اللجوء القادمين من كوسوفو عبر معابر غير شرعية، في حين أرسلت ألمانيا والنمسا فرقا بمعدات مراقبة خاصة للمساعدة في وقف تدفق المهاجرين إلى أوروبا. وتقول حكومتا بلغراد وبودابست إن الاتحاد الأوروبي يجب أن يفعل المزيد لوقف نزوح المهاجرين من كوسوفو.

ويدعو الإتحاد الأوروبي المجر إلى منع اللاجئين من الاقتراب من الحدود، ويأمل في أن تتمكن صربيا من ردعهم عن الوصول إلى المجر.

أحد المهاجرين من ألبان كوسوفو من الذين تمكنوا من الدخول إلى صربيا يقول: “ نحن سنغادر صربيا لأنه لا يمكن العثور على وظيفة هنا. ماذا نفعل هنا؟ لا توجد وظائف ولا مستقبل. لا يوجد شيء هنا. أين هؤلاء الساسة الذين يتحدثون عن رعاية الناس؟ ينبغي أن يروا كيف يفروا الناس وهم يجلسون في مكاتبهم “.

واعتمدت الحكومة الصربية نظاما للجوء في العام 2008، لكنها منذ اعتماده لم تمنح حق اللجوء إلا لثلاثة أشخاص.

وتقول أرقام المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، إن 23 ألف لاجئ لقوا مصرعهم وهم يحاولون الوصول إلى أوروبا خلال السنوات الأربع عشرة الماضية، من دون أن يغير هذا الأمر سياسة الإتحاد الأوروبي.