عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ناتالي بورتمان تتحول إلى راعية بقر في الغرب الأمريكي

euronews_icons_loading
ناتالي بورتمان تتحول إلى راعية بقر في الغرب الأمريكي
حجم النص Aa Aa

النجمة الأمريكية الشهيرة ناتالي بورتمان، تعود إلى الشاشة الكبيرة من خلال فيلم رعاة بقر بعنوان “Jane Got a Gun”.
قصة الفيلم تدور في الغرب الأمريكي وفيه نتعرف على
جين هاموند، التي تحاول بناء حياة جديدة هناك مع زوجها بيل، بعد تعرضهما لمضايقات من قبل إحدى العصابات. جين ستلجأ لطلب المساعدة من حبيبها السابق دان فروست للدفاع عن اسرتها الصغيرة.
ناتالي بورتمان حضرت العرض الأول للفيلم في نيويورك وبدت سعيدة جدا بتقمص دور إمرأة قوية في الغرب الأمريكي.

تقول الممثلة ناتالي بورتمان:” من الرائع حقا أن يدور فيلم رعاة بقر حول امرأة، انها امرأة قوية بما فيه الكفاية لتعيش في الغرب الأمريكي، حيث نجد عددا قليلا من النساء، لقد تجاوزت العديد من العقبات حتى تصل إلي هناك وهذا ما جعلها شخصية صلبة أيضا، ثم نراها محاصرة من قبل رجلين، وهذا عنصر جديد في هذا النوع من الأفلام.”

الفيلم هو عبارة عن مشروع ثنائي بين بطلته ومنتجته ناتالي بورتمان والممثل جويل إجيرتون، الذي شارك في كتابة السيناريو. يقول الممثل جويل إجيرتون:” أنا أحب هذا النوع من أفلام رعاة البقر وأردت أن أكون طرفا فيه وتحمست له كثيرا. وكان من المثير جدا أن تكون ناتالي بطلته، فنحن زملاء قدامي منذ أيام “ حرب النجوم”.

“Jane Got a Gun “، يعرض الآن في دور السينما العالمية.