عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

صادق خان يتولى منصبة كعمدة لمدينة لندن

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
euronews_icons_loading
صادق خان يتولى منصبة كعمدة لمدينة لندن
حجم النص Aa Aa

بعد حملة انتخابية لم تكن سهلة أبدا، تولى صادق خان منصبه كعمدة لمدينة لندن.
57 %من أصوات الناخبين حصدها صادق خان المنتمي لحزب العمال، مقابل 43 % لمنافسه المحافظ زاك جولد سميث.
وبهذه النسبة تمكن خان وهو ابن لمهاجرين مسلمين قدموا إلى بريطانيا من أن يكون أول عمدة مسلم في لندن.
وفي كاتدرائية ساوثوورك قال صادق خان :“صباح الخير، اسمي صادق خان وأنا رئيس بلدية لندن، أنا مصمم على اتباع سياسة أكثر شفافية، وأن تشهد لندن حقبة من التشاركية لم تشهدها من قبل.
وأن أمثل كل مجتمع وكل جزء صغير من مدينتنا كرئيس للبلدية لجميع سكان لندن”.
وأعربت لورنس كلارندون عن فرحتها بحصول خان على هذا المنصب فالأمر بالنسبة لها بمثابة الانتصار للاقليات العرقية في المدينة، وهي سيدة أصبحت شخصية عامة بلندن بعد أن فقدت ابنها المراهق بجريمة قتل لأسباب عنصرية عام 1993.
وقالت البارونة لورنس كلارندون:“لم أكن أتصور في حياتي انه من الممكن أن يأتي هذا اليوم ويكون عمدة لندن من الأقليات العرقية.
وهذه علامة مذهلة لأي مدى وصلت مدينتنا،لندن ليست فقط مدينة التسامح ولكنها مدينة تحتفل بالتنوع ضد وكذلك اختارت الوحدة بدل الانقسام ، والأمل بدل الخوف”.
يشار الى أنه بانتظار صادق خان العديد من التحديات، أهمها مواجهة مشكلة ارتفاع عدد سكان لندن والتي افرزت مشاكل تتعلق بارتفاع اسعار المساكن والمواصلات بالمدينة.

صادق خان:"أنا مصمم على اتباع سياسة أكثر شفافية، وأن تشهد لندن حقبة من التشاركية لم تشهدها من قبل،وأن امثل كل جزء صغيرمن مدينتنا كرئيس للبلدية لجميع سكان لندن