لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

هل باتت اجتماعات اوبك منصة لاعلان فشل التوافقات؟

 محادثة
هل باتت اجتماعات اوبك منصة لاعلان فشل التوافقات؟
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

دون الاتفاق على تغيير في السياسة المتعبة في اوبك ومع عدم تحديد أي سقف لإنتاج النفط هكذا انتهى الاجتماع 169 للمنظمة.
وزير الطاقة السعودي الجديد خالد الفالح أشار الى انه من السابق لأوانه وضع أي سقف مصطنع وأشار الى ان بلاده لن تسبب صدمة في سوق النفط، وإنها ستنتهج أسلوباً “ناعماً يدعم الاستقرار.
أما وزير النفط الإيراني بيجان زنغنة يرى ان البلدان أوبك لا يمكنها السيطرة على أي شيء ما لم تحدد حصصا لإنتاج كل دولة مؤكدا على حق طهران بحصة مرتفعة استنادا إلى الإنتاج التاريخي للبلد.
وقد أثيرت العديد من التساؤلات بعد الاجتماع عن مدى فعالية المنظمة اثر فشلها في اكثر من اجتماع للوصول الى اتفاق لتحديد سقف الإنتاج
الأمين العام للمنظمة في اخر مؤتمر صحفي له عبدالله البدري يقول :” غير صحيح ما يقال أوبك ليست ميتة وللمنظمة ودولها دور فعال جدا في الاقتصاد العالمي”.

السعودية: لانريد أن نسبب صدمة في السوق

وزير الطاقة الاماراتي سهيل المزروعي كان اعرب عن تفاؤله بانتعاش الطلب على النفط في السنوات المقبلة، ولكن القلق يكمن من قلة الاستثمارات على السلعة. يشار الى أن أوبك تنتج 32.5 مليون برميل يوميا وقد يكون إعطاء إيران حصة تبلغ 4.7 مليون برميل يوميا أعلى كثيرا عن مستويات إنتاجها الحالية.