لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

تيسكو ويونيليفر تتوصلان إلى تسوية حول الخلاف السعري

 محادثة
تيسكو ويونيليفر تتوصلان إلى تسوية حول الخلاف السعري
حجم النص Aa Aa

تيسكو ويونيليفر تتوصلان إلى تسوية بشأن الخلاف السعري بعد أن قامت شركة تيسكو بسحب العشرات من منتجات شركة يونيليفر للسلع الاستهلاكية من على موقعها الإلكتروني على خلفية خلاف بين الشركتين البريطانيتين بخصوص الأسعار نتج عن هبوط الجنيه الاسترليني بعد استفتاء انفصال بريطانيا في واحد من أبرز المؤشرات على الضرر، الذي قد يلحق بالمستهلكين بسبب نتيجة الاستفتاء. هذا الخلاف بين اثنتين من أشهر الشركات الأوربية يعني أن منتجات تحظى برواج مثل مارمايت وأكياس شاي “بي جي تيبس” لن تكون متاحة عبر موقع تيسكو الإلكتروني، أكبر متجر في بريطانيا للتجزئة عبر الإنترنت.

“ما أقوله هو أنه ومنذ الاستفتاء لم نرفع الأسعار. في الواقع، منذ الاستفتاء أسعارنا واصلت الهبوط. لا أسطيع القول إنّ سعر الصرف هو الذي سيحدد الأسعار مستقبلا، الأمر يعتمد على مستوى الأعمال. ما أستطيع الإلتزام به هو أنه ليس في نيتنا السماح بتضخم الأسعار من خلال مواد التجزئة إذا كان في الإمكان تجنب هذا الأمر“، قال المدير التنفيذي لمجموعة تيسكو.

ويظهر هذا الخلاف كيف أن قرار بريطانيا بالخروج من الاتحاد الأوربي أدى لتفاقم التوتر بين الموردين وشركات التجزئة في الوقت، الذي يصارع فيه الجانبان من أجل تحقيق أرباح بعد أن ألحق تراجع الاسترليني الضرر بهوامش ربح السلع المستوردة، إحدى الزبونات قالت: “إذا ارتفعت الأسعار ستصبح الأمور صعبة للغاية بالنسبة لذوي المداخيل المنخفضة. من السيئ أن تعتبر شركة يونيليفر أنّ ارتفاع الأسعار له علاقة بخروجنا من الاتحاد الأوربي، لكني لا أرى كيف يمكن أن يكون لهذا الأمر علاقة بالمغادرة حقا“، تقول إحدى الزبائن.

“أعتقد أن الناس لم يفهموا على ماذا كانوا يصوتون خلال استفتاء الخروج من الاتحاد. لقد صوتوا على أسباب أخرى، ولم يأخذوا بعين الاعتبار الآثار الاقتصادية، إذا لماذا هالأمر مفاجئ الآن؟“، أضاف زبون.

وهبطت أسهم تيسكو بواحد فاصل ستة في المائة في حين انخفضت أسهم يونيليفر بواحد فاصل أربعة في المائة. يونيليفر تسعى لزيادة الأسعار التي تفرضها على أكبر أربعة متاجر في بريطانيا وهي تيسكو وسينسبري وأسدا وموريسونز لمجموعة واسعة من السلع بنحو عشرة في المائة قائلة إنها تحتاج لتغطية التكلفة الأعلى للسلع الأولية المستوردة.