لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

لغز ترامب في روسيا

 محادثة
لغز ترامب في روسيا
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

حالة مثيرة ظهرت في روسيا الحديثة، عند إعلان فوز دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، إذ هللت شريحة واسعة من المشجعين لهذا الفوز، على المستويين الرسمي والشعبي، معتبرة إياه فوزا روسيا.

خطابات ترامب خلال حملته الانتخابية أعطت انطباعا عن احتمال أن تدير أمريكا ظهرها لحلفائها وبالتالي إضعاف أمريكا وتقوية روسيا، وأنه سيضرب عرض الحائط بما بنته بلاده على مدى ثلاثة أرباع القرن.

لكن كل هذا يمكن ان لا يتجاوز إطار حملة انتخابية وجدل مع منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون التي أعلنت بوضوح موقفها الحاد تجاه موسكو.

“فوكس بوب – آراء ناس في الشارع الروسي”
مواطن – سيرغي بوغاتشوف، يقول:
“الأمريكيون لديهم سياستهم الخاصة دائما. أعتقد أنه سيحدث نوع من التقارب على المستوى الأعلى، لكنهم سيستمرون في اتباع طريقهم الخاص”.

“في الولايات المتحدة، الرئيس لا يقرر كل شيء. هناك العديد من أنظمة التوازن والرقابة. بالطبع، لديه تأثير معين. لكن الموقف تجاهنا سيبقى في نفس الاتجاه”.

هناك أسباب موضوعية لتحالف أوروبا وأمريكا، لكن روسيا البوتينية تقف على الجانب النقيض.
أوروبا وأمريكا تتشاركان في القيم العليا، المتعلقة بالديمقراطية وحقوق الإنسان والحريات الفردية.

وزير الخارجية الروسي – سيرغي لافروف، يقول:

“مجموعة كبيرة من قادة الدول حليفة الولايات المتحدةأيدت بشكل علني هيلاري كلينتون. أنجيلا ميركل وكذلك فرانسوا هولاند وتيريزا ماي وقادة أوروبيون آخرون. والأنكى من ذلك
أنهم لم يكتفوا بالترويج لهيلاري كلينتون بل وشيطنوا صورة دونالد ترامب”.

ترامب يعرب عن ميوله للتحالف مع زعيم دولة يعمل بشكل ثابت على إجهاض الديمقراطية حديثة الولادة.

لكن روسيا تمثل سوقا مغرية للأعمال الدولية ما يمكن أن يشكل حافزا للتنافس بين المستثمرين لإشغالها.