عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المواضيع السياسية حاضرة بقوة في مهرجان برلين السينمائي

euronews_icons_loading
المواضيع السياسية حاضرة بقوة في مهرجان برلين السينمائي
حجم النص Aa Aa

المواضيع السياسية كانت حاضرة بقوة، في افتتاح الطبعة السادسة والستين لمهرجان برلين السينمائي وعلى رأسها أزمة اللاجئين في أوروبا.

يقول مدير المهرجان، ديتر كوسليك: “آمل أن يفهم الناس خلال أيام المهرجان العشرة، أنه من الرائع أن نعيش في سلام مع مجموعة متنوعة من الناس ومع ثقافات مختلفة، بألوان مختلفة وديانات مختلفة. فالعالم ملون أكثر مما يظنه الناس فعلا.”

الفنان والمعارض الصيني الشهير آي ويوي، كان أبرز الحاضرين في حفل الإفتتاح.
يقول هذا الناشط الصيني:“أعتقد أن جميع الأفلام يجب أن تكون سياسية، لأننا نعيش في عالم يحتاج إلى أصوات جديدة، وإلا أصبح أكثر جنونا.”

الممثل المكسيكي دياغو لونا، كان أحد أعضاء لجنة التحكيم هذا العام، وعلق بطريقة فكاهية إلى الجدار الحدودي الذي يسعى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى إقامته بين المكسيك والولايات المتحدة:“سأجري تحقيقات في طريقة هدم الجدران، ثمة خبراء كثيرون هنا وأريد أن أعود بجملة من المعلومات إلى المكسيك.”

مهرجان برلين السينمائي، يتواصل حتى التاسع عشر من فبراير الحالي.