عاجل

ظهور مبنى تاريخي بعد جفاف بحيرة الرستن

 محادثة
ظهور مبنى تاريخي بعد جفاف بحيرة الرستن
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قالت وسائل إعلام مقربة من المعارضة السورية إن بناءا أثريا يعود تاريخه لفترة الانتداب الفرنسي، ظهر في قعر بحيرة الرستن عقب انحسار مياهها.

ويعتقد أن المبنى كان مصنعا لإنتاج الطاقة بناه الفرنسيون، وقد غمرته المياه بعد بناء السد في خمسينيات القرن المنصرم.

وسائل إعلام مقربة من المعارضة تقول إن الفلاحين محرومون من إمكانية سحب المياه من البحيرة بعد انحسار مائها، وتعزوا ذلك إلى فتح النظام ممرات تفريغ سد الرستن التي تقع تحت سيطرته.

تجدر الإشارة إلى أن بعض قرى ريف حمص الشمالي تخضع لسيطرة فصائل المعارضة وتحاصرها قوات النظام منذ سنوات.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox