شاهد.. وحدة عسكرية لحفتر على خطى داعش

شاهد.. وحدة عسكرية لحفتر على خطى داعش
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied
اعلان

صرحت منظمة هيومن رايتس ووتش الاثنين أن على المسؤولين الليبيين التحقيق مع قوات متورطة في جريمة قتل جماعي بعدما أظهر فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي وحدة عسكرية وهي تعدم 20 مشتبها بهم.

واطلعت رويترز على الفيديو على وسائل التواصل الاجتماعي لكن لم يتسن لها التأكد من صحته. ويظهر الفيديو فيما يبدو وحدة عسكرية مرتبطة بالقائد العسكري في شرق ليبيا خليفة حفتر وهي تعدم 20 رجلا معصوبي الأعين لاتهامهم بالانتماء لتنظيم الدولة الإسلامية وتنفيذ تفجيرات وجرائم قتل.

والفيديو هو الأحدث الذي يظهر قوات ما يسمى الجيش الوطني الليبي التابع لحفتر وهي تمارس عمليات إعدام خارج سلطة القضاء لمتشددين مشتبه بهم. وامتنع متحدث باسم الجيش الوطني الليبي في بنغازي عن التعليق على الفيديو لكن الجيش الوطني نفى في السابق تورط قواته.

الشبه العجيب بين عصابات داعش الإرهابية و ميليشيات العميل حفتر ذاك قتل بإسم الله زوراً وحاشا الله سبحانه واسمه منهم وهذا قتل بإسم الكرامة pic.twitter.com/ZgbEWgkrbe

— عاشق معمر القذافي (@LibyaJArmy) 25 juillet 2017

وقال إريك جولدستين نائب مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش “هذه الإعدامات الجماعية الأخيرة، إذا تأكدت، ستكون حلقة أخرى في سلسلة الفظائع التي ارتكبها أفراد من الجيش الوطني الليبي، وهي تُظهر كيف يضع أعضاؤه أنفسهم مكان سلطات إنفاذ القانون في ظل غياب المساءلة”.

ونشر الفيديو في نفس الأسبوع الذي يجتمع فيه حفتر وفائز السراج رئيس الحكومة الليبية المدعومة من الأمم المتحدة مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس لإجراء محادثات بشأن التوصل لاتفاق سياسي لإنهاء الاقتتال بين الفصائل الليبية.

ورفض حفتر وحلفاؤه سلطة حكومة السراج المدعومة من فصائل مسلحة والتي قدمها شركاء ليبيا الغربيون على أنها الحل لأزمة البلاد.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مصدر إعلامي ليبي: حالة حفتر الصحية تحول دون استئنافه العمل

55 قتيلا و146 جريحا.. حصيلة اشتباكات الإخوة الأعداء في طرابلس الليبية

لجنة "6 + 6" الليبية توقع اتفاقيات صياغة القانون الانتخابي الليبي