عاجل

عاجل

اعتذار رسمي من آبل لزبائنها واسترضائهم ببطاريات بسعر منخفض

تقرأ الآن:

اعتذار رسمي من آبل لزبائنها واسترضائهم ببطاريات بسعر منخفض

اعتذار رسمي من آبل لزبائنها واسترضائهم ببطاريات بسعر منخفض
حجم النص Aa Aa

قدمت شركة آبل الأمريكية اعتذارها لعملائها بعد اعترافها بأنها تعمدت إبطاء هواتفها أيفون قديمة الطراز للحفاظ على عمر البطارية وبقائها تعمل لفترة أطول.

وكان يشتبه بعض زبائنها منذ فترة طويلة بأن الشركة تستخدم تدابير معينة لتشجيع الناس على تحديث هواتفهم القديمة، ما يؤدي إلى تباطؤ الهاتف.

وهذا ما اعترفت به آبل بهدف تقليل استهلاك البطارية، لكنها قالت إن الإجراء يهدف إلى "إطالة عمر" الأجهزة.

وكانت آبل قد اضطرت، في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، لإطلاق تحديث لإصلاح مشكلة أمنية مع نظام التشغيل "ماك" الذي جعل من الممكن الدخول إلى الجهاز والسيطرة على صلاحيات إدارته دون كلمة مرور.

والآن، قالت الشركة أنها سوف تعمل على استبدال البطاريات وسوف تصدر برمجيات في العام المقبل 2018 بحيث يمكن للعملاء مراقبة حالة بطارية الهاتف الخاص بهم.

وصرحت الشركة في بيان نشر على موقعها الإلكتروني إنها سوف تقلل من سعر استبدال البطارية خارج الضمان من 79 دولارا إلى 29 دولارا فقط، لأي شخص لديه هاتف أيفون 6 أو أقدم.

وذكرت إنها تدفع قدما إلى اتخاذ إجراءات "لمعالجة مخاوف العملاء والاعتراف بولائهم واستعادة ثقة أي شخص قد يشك فى نوايا أبل".

وكانت الشركة قد واجهت ثماني دعاوى قضائية منفصلة في الولايات المتحدة رفعت ضدها بشأن هذه المسألة، كما انها تواجه إجراءات قانونية إضافية في إسرائيل وفرنسا.

كما أقيمت دعوتان قضائيتان في ولاية كاليفورنيا ومدينة شيكاغو، من قبل مجموعات من مستخدمي أيفون يمثلون غيرهم من المستخدمين الآخرين، الذين قالوا إن الأمر تسبب لهم في "ضرر اقتصادي".

في أوراق الدعوى المقامة في كاليفورنيا، أشار كل من ستيفان بوجانوفيتش وداكوتا سبيس، وكلاهما يعيش في لوس أنجليس، إلى فقدان القيمة وشراء بطاريات جديدة، كأسباب لطلب التعويض، وقالا إن أصحاب هواتف أيفون لم يوافقوا أبدا على هذا "التدخل".