لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

باريس: مسيرة من أجل إطلاق سراح الفلسطينية عهد التميمي

 محادثة
باريس: مسيرة من أجل إطلاق سراح الفلسطينية عهد التميمي
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

احتج الخميس ناشطون مؤيدون لفلسطين في وسط باريس، طالبين بإطلاق سراح عهد التميمي.

وعهد فتاة فلسطينية يشاد بها كبطلة في الضفة الغربية، بعد أن تم القبض عليها إثر لقطات تظهرها تصفع جنودا إسرائيليين .

وتم تصوير الفتاة في ديسمبر الماضي خارج منزل عائلتها وهي تدفع وتركل وتصفع الجنود.

واتهمت محكمة عسكرية إسرائيلية الإثنين الماضي الفتاة البالغة من العمر 16 عاما.

ومنذ ذلك الحين أشاد الفلسطينيون بعهد التميمي كرمز قوي في إطار معركتهم ضد إسرائيل.

وفي إسرائيل، أثارت اللقطات نقاشا حول رد فعل الجنود .

واتهمت المحكمة الأيقونة الصغيرة بعدة اتهامات، منها مهاجمة الجنود واشتباكات سابقة مع القوات الإسرائيلية.

وأعلن الجيش الإسرائيلي أمس الأربعاء إن عهد التميمي قد تواجه عقوبة السجن لمدة 14 عاما.

وخلال المسيرة، لوح المتظاهرون بالعلم الفلسطيني وحمل البعض صورة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مضيفين إليها كلمة "معذب".

وقالت أوليفيا زيمور، رئيسة جمعية "أورو فلسطين": "إن الأمر استفزاز حقيقي من قبل إسرائيل والرئيس الأمريكي ترامب اعترافهم بالقدس كعاصمة لإسرائيل وإنكارهم للقانون الدولي ما دفعنا إلى التظاهر هنا. وعندما يتظاهر الفلسطينيون بسلم، يتم قتلهم وإصابتهم. وإن عهد التميمي قاومت من خلال دفع الجنود الإسرائيليين الذين كانوا على وشك قتل ابن عمها والذين كانوا محتلين لمنزلها وقريتها بشكل دائم".

وأضافت زيمور: "هدفنا هو أن يتم الإفراج عن عهد التميمي و الثلاثة مئة طفل فلسطيني الذين سجنوا وعذبوا وخطفوا من ديارهم".