Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

موسكو تحذر واشنطن من ضرب سوريا

وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في مؤتمر صحفي في قازاخستان
وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في مؤتمر صحفي في قازاخستان Copyright رويترز
Copyright رويترز
بقلم:  Euronews مع رويترز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

قال وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، الجمعة، إن تهديد الولايات المتحدة بضرب العاصمة السورية دمشق غير مقبول.

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، الجمعة، إن ما يربو على 12 ألف شخص غادروا الغوطة الشرقية، الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة في سوريا، أمس. مضيفا أن تهديد الولايات المتحدة بضرب العاصمة السورية دمشق غير مقبول.

اعلان

وبدأ وزراء خارجية روسيا وتركيا وايران محادثات حول سوريا في أستانا، الجمعة، بعد شهر تقريبا على بدء هجوم لقوات النظام السوري بدعم من طهران وموسكو على الغوطة الشرقية المحاصرة.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي: "أكثر من 12 ألفا غادروا الغوطة الشرقية أمس الخميس"، وأضاف: "المدنيون يواصلون مغادرة المنطقة".

كما قال: "إن تهديد أمريكا بضرب دمشق غير مقبول"، في رده على تصريحان نيكي هيلي، سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية لدى مجلس الأمن، إذ قالت في 12 آذار/مارس إن "الولايات المتحدة ما زالت مستعدة للتحرك إذا تعين ذلك".

عمر صناديقي - رويترز
مدنيون يغادرون الغوطة الشرقية بسورياعمر صناديقي - رويترز

للمزيد:

- لافروف: الولايات المتحدة تسعى للبقاء في سوريا "إلى الأبد"

- لافروف: الأميركيون يعزلون الأراضي السورية عن بعضها البعض

من جهة أخرى، أعلنت وزارة الخارجية الروسية في بيان أنه "سيتم التباحث في الوضع على الأرض".

وترعى الدول الثلاث محادثات في أستانا بين الحكومة السورية والفصائل المعارضة، منذ كانون الثاني/يناير2017. وتم التوصل في أيار/مايو إلى اتفاق لخفض التوتر يسري حاليا في أربع مناطق سورية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

عشرات الالاف من السوريين يفرون من "جحيم الغوطة" خلال الأيام الأخيرة

لافروف يشدد على وحدة العراق ويدعو الأكراد للعمل مع بغداد

مفاوضات أستانا: البلدان الضامنة تتفق على إقامة مناطق آمنة في سوريا