لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

شاهد: طلاب تايلانديون يودعون جثثا استخدموها في دراساتهم التشريحية

 محادثة
شاهد: طلاب تايلانديون يودعون جثثا استخدموها في دراساتهم التشريحية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أقام طلاب معهد العلوم الطبية بجامعة شولالونغكورن في العاصمة التايلاندية بانكوك حفل وداع لحوالي 325 جثة بشرية، كانوا قد استخدموها خلال دراساتهم التشريحية. أكثر من 300 طالب في السنة الثانية بمعهد الطب بجامعة شولالونغكورن انحنوا احتراما للجثث قبل وضع أكاليل من الزهور داخل التوابيت التي حملت الجثث التي درسوا وتدربوا عليها في مادة التشريح العام الماضي.

وتُعرف الجثث التي يتمّ الاحتفال بها باسم "أجارن-ياي"، وهي عبارة تايلاندية تعني "المدير" أو "الرئيس"، في تقليد واضح على الاحترام الذي يكنه الطلبة للجثث التي تمّ الاحتفاظ بها.

وللعام الخامس عشر على التوالي تحتفل هيئة التدريس بكلية الطب بهذه المناسبة حيث تقام طقوس وشعائر بحضور كاهن ويقال إنّ الاحتفال ينظم لاسترضاء أرواح الموتى.

وتعتبر الجثث أداة تعليمية وقيمة علمية ومضافة لطلاب كلية الطب. وأكد أحد الطلاب أنّ الأشخاص يتبرعون بجثثهم بعد الموت من أجل "تحسين وضعهم في الحياة الأبدية"، وهي مسلّمات تقوم عليها المعتقدات البوذية. وبعد نهاية الحفل يتم نقل الجثث إلى عدد من المعابد القريبة من معهد الطب في انتظار حرقها نهاية الأسبوع.