لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

كاتدرائية "باغراتي" تقف شامخة في جورجيا

كاتدرائية "باغراتي" تقف شامخة في جورجيا
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

في هذه الحلقة من برنامجنا "بوست كاردز"، سنكتشف كاتدرائية "باغراتي" رمز مدينة كوتايسي التي تقع على بعد 236 كيلومترا غرب العاصمة تبليسي. بنيت في عصر مملكة جورجيا الأولى عصر القوة السياسية والاقتصادية للبلاد.

"تعتبر الكاتدرائية أحد المواقع الجذابة للسياح في المدينة. وأطلق عليها هذا الإسم بعد موت الملك باغرات الثالث، الذي أمر ببنائها في السنوات الأولى من القرن الحادي عشر. ومنذئذ، تمثل أحد المعالم المعمارية البارزة في جورجيا".

عانت الكاتدرائية من الأذى والأضرار على مدى قرون وكان يجري ترميمها باستمرار منذ عام 1952 حتى عام 2012.

أستاذ التاريخ في جامعة كوتايسي الحكومية (جورجيا) – سولخان كوبراشفيلي، تقول:

"تقع كاتدرائية باغراتي في مدينة قديمة يبلغ عمرها 3500 سنة، وهي من أقدم مدن العالم. مع بناء هذه الكنيسة بدأ العصر الذهبي في جورجيا. وبقيت باغراتي رمز البلاد عبر القرون بمستواها الرفيع التعليمي والثقافي".

كاتدرائية باغراتي محدودة الاستخدام الآن، إذ تقام فيها طقوس العبادة فقط.

إعداد موفد يورونيوز كلاوديو روسمينو